علقت المفوضية الأوروبية التي وافقت على رفض إيطاليا تصدير الجرعات إلى أستراليا بأنها حالة استثنائية (Benoit Tessier/Reuters)

دافعت بروكسل الجمعة عن قرار إيطاليا منع تصدير شحنة من لقاح أسترازينيكا إلى أستراليا، مذكرة بأن هذا الحظر استثنائي وأن الاتحاد الأوروبي يبقى رغم ذلك "جهة مصدرة كبرى".

كانت روما أعلنت الخميس أنّ قرار منع تصدير رُبع مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا المضادّ لفيروس كورونا (كوفيد-19) إلى أستراليا أملته عوامل عدة من بينها "النقص المستمرّ في اللقاحات والتأخير في الإمدادات من جانب المختبر".

وتعد إيطاليا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تلجأ إلى لوائح التكتل الجديدة التي تتيح وقف تصدير اللقاح في حال عدم وفاء الشركة المنتجة بالتزاماتها تجاه التكتل.

وعلى الرغم من انتقادات في الصحف الأسترالية قللت الحكومة من شأن قرار إيطاليا معبِّرة عن تفهُّمها لطبيعته. وذلك نظراً إلى جدية الجائحة في إيطاليا بتسجيلها 20 ألف حالة جديدة يومياً مقابل ستة فقط في أستراليا الخميس.

والجمعة علقت المفوضية الأوروبية التي وافقت على رفض إيطاليا تصدير الجرعات بأنها حالة استثنائية.

وأعلنت متحدثة باسم المفوضية: "لم يحدث رفض آخر في إطار آلية مراقبة التصدير (...) نبقى جهة كبرى مصدرة للقاحات".

وذكرت أنه بين نهاية يناير/كانون الثاني ومطلع مارس/آذار وافق الاتحاد الأوروبي على 174 طلباً لتصدير لقاحات ضد كوفيد-19، إلى ثلاثين بلداً منها الولايات المتحدة وبريطانيا والصين ودول أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وأيضاً أستراليا.

وفي حديث الجمعة مع وزير التجارة الأسترالي دان تيهان شدد نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبروفسكيس على "النقص المنتظم" في تسليم أسترازينيكا اللقاحات لدول الاتحاد الـ27.

وأعلنت الشركة الدوائية السويدية-البريطانية أنها غير قادرة على تسليم الأوروبيين في النصف الأول من العام سوى ثلث الجرعات الـ120 مليوناً التي وعدت بها.

وقال دومبروفسكيس وفقاً لتقرير رسمي: "لا مشكلة لإجازة التصدير للشركات التي تحترم العقود المبرمة مع الاتحاد الأوروبي".

وأعلن متحدث باسم المفوضية أن الرفض الإيطالي "رسالة إلى الشركة تقول بوضوح أننا نتوقع من المختبرات أن تبذل قصارى جهدها لضمان تسليم الجرعات المطلوبة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً