يقول ويست إن لجوء إدارة هارفارد بجبن إلى التحيزات المعادية للفلسطينيين يمثل إفلاسا روحيا وفكريا بشكل عميق (AP)

تداولت مواقع غربية خبر استقالة الناشط والأكاديمي الأمريكي المعروف كورنيل ويست، من جامعة هارفارد، بسبب ما وصفه بتحيزات معادية للفلسطينيين.

وقال ويست في رسالة استقالته من كلية الإلهيات في جامعة هارفارد، والتي نشرها على حسابه بموقع تويتر، الاثنين، إن سبب استقالته هو قبول المؤسسة الأكاديمية الأحكام المسبقة المتحيزة ضد الفلسطينيين، مؤكداً تعرضه للتمييز وحصوله على أجر أقل.

ووصف توجه الجامعة المستجيب لما يمليه السوق بـ"عفن روحي".

وقال إن "مشاهدة كلية تدعم بحماس مرشحاً لمنصب أكاديمي ثم تلجأ على خجل إلى رفضه، بناء على عدوانية إدارة جامعة هارفارد للقضية الفلسطينية، أمر مثير للاشمئزاز".

وأشار ويست في رسالته إلى "لجوء إدارة هارفارد بجبن إلى التحيزات المعادية للفلسطينيين"، يمثل إفلاساً روحياً وفكرياً بشكل عميق.

وأكد البروفيسور في شباط/ فبراير، أن نقده لإسرائيل هو السبب الرئيسي بعدم منحه منصباً ثابتاً في الجامعة.

ويعتبر ويست من الداعين البارزين لجامعة هارفارد، لسحب استثماراتها من الشركات التي يصفها بـ"المتواطئة مع الاحتلال الإسرائيلي".

واستثمرت هارفارد 200 مليون دولار في شركات "ترتبط باحتلال إسرائيل لفلسطين”، وفق صحيفة "هارفارد كريمسون".

كانت جامعة هارفار قد وافقت على تعيين ويست كمحاضر ثابت، ولكنها سحبت قرارها إثر ضغط عام.

وصرح ويست لـ "هارفارد كريمسون” في مارس/آذار أن تراجع الجامعة الذي جاء بضغوط خارجية، قوّى قراره بالاستقاله ومغادرة الجامعة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً