المسيّرة الإيرانية (Reuters)
تابعنا

قال وزير الخارجية الأوكراني اليوم الثلاثاء إنه قدم اقتراحاً للرئيس فولوديمير زيلينسكي بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران بسبب تصديرها الأسلحة إلى روسيا.

وذكر الوزير دميترو كوليبا في مؤتمر صحفي أن طهران تتحمل المسؤولية كاملة في تدمير أوكرانيا، مضيفاً أنه سيرسل مذكرة رسمية إلى إسرائيل لطلب إمدادات دفاع جوي فورية والتعاون في هذا القطاع.

وكان دعا الوزير الأوكراني الاثنين الاتحاد الأوروبي أيضاً إلى فرض عقوبات على إيران بسبب "تزويدها روسيا بطائرات مسيّرة"، معتبراً أن العقوبات ستوجه رسالة مفادها أن "أي شخص يساعد روسيا سيعاني ويشعر بثمن ذلك".

وجاء طلب كوليبا، إثر استهداف العاصمة كييف صباح الاثنين بطائرات مسيّرة أسفرت عن سقوط عدد من القتلى. وتزعم كييف أن المسيرات الانتحارية إيرانية هي السبب.

في حين قال رئيس السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن الاتحاد "يبحث عن دليل ملموس" على تورط إيران في هذه الحرب.

كما نفى وزير الخارجية الإيراني حسین أمیر عبد اللهيان، من جانبه أيضاً ذلك قائلاً إن "بلاده لم تقدم أسلحة لأي طرف في حرب أوكرانيا ولن تفعل"، وفق وكالة "إرنا" الحكومية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً