صدر حكم عام 2013 بإلزام مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون بأن يؤدي إلى المذيعة وفاء إبراهيم تعويضاً قيمته 50 ألف جنيه (مواقع التواصل الاجتماعي)

أصدرت محكمة مصرية، الخميس، حكماً نهائياً بتعويض إحدى مذيعات التلفزيون الرسمي مادياً بعد منعها من الظهور على الشاشة لمدة 5 سنوات بسبب ارتدائها الحجاب.

وأفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة "الأهرام" (حكومية) بأن المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة أصدرت حكماً برفض الطعن المقام من رئيس مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون في حكم أصدرته محكمة القضاء الإداري بمدينة الإسكندرية لصالح المذيعة وفاء إبراهيم.

وكان الحكم الذي صدر في 2013، وفق الصحيفة، إبان عهد الرئيس الراحل محمد مرسي، قضى بإلزام مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون بأن يؤدي إلى المذيعة وفاء إبراهيم تعويضاً بـ50 ألف جنيه مصري (3200 دولار).

ووفق القرار الصادر في حينه فإنه جاء "تعويضاً لها عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقتها جراء منع ظهورها على شاشة التلفزيون المصري بالقناة الخامسة بين عامي 2005 حتى 2010 كمذيعة ربط بعد ارتدائها الحجاب".

وقالت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية آنذاك: "ارتداء المذيعة رداء الرأس لا يخالف النظام العام ولا يخرج على التقاليد والقيم التي خصها الدستور بالرعاية وأوجب على الكافة مراعاتها والتصون لها".

وكانت فاطمة نبيل، التي ظهرت بالحجاب على التلفزيون الرسمي إبان حكم مرسي عام 2012، أول مذيعة تظهر بالحجاب منذ افتتاح التلفزيون المصري عام 1960.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً