قالت الوزارة الفرنسية إن البعثات الدولية لن تتأثر، لكن الجنود الذين يعملون مباشرة مع الجيش الفرنسي لن يتعاونوا بعد الآن مع جيش جمهورية إفريقيا الوسطى (Adrienne Surprenant/AP)

قالت وزارة القوات المسلحة الفرنسية، إن فرنسا علّقت المساعدات والتعاون العسكري في جمهورية إفريقيا الوسطى "إلى أجل غير مسمى"، بسبب ما قالت إنه تقاعس الحكومة عن وقف "حملات التضليل الضخمة" التي تستهدف المسؤولين الفرنسيين.

وأكدت الوزارة، الثلاثاء، أن فرنسا خفضت عشرة ملايين يورو (12.18 مليون دولار) من الدعم الذي تقدمه لمستعمرتها السابقة، وأوقفت التعاون العسكري المباشر معها، وفق وكالة رويترز.

وقالت الوزارة "لم تفِ سلطات إفريقيا الوسطى بعدد من التعهدات التي قطعتها تجاه فرنسا"، ومنها وقف الحملات الإلكترونية التي تقول إنها تسعى لتقويض النفوذ الفرنسي.

ويوجد حوالي 300 جندي فرنسي في إفريقيا الوسطى، بعضهم يعمل ضمن بعثة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة ومهمة تدريب تابعة للاتحاد الأوروبي.

وقالت الوزارة إن البعثات الدولية لن تتأثر، لكن الجنود الذين يعملون مباشرة مع الجيش الفرنسي لن يتعاونوا بعد الآن مع جيش جمهورية إفريقيا الوسطى.

وتدخلت فرنسا عسكرياً في مستعمرتها السابقة مرات عديدة، منها خلال حرب أهلية من 2013 إلى 2016، في ظلّ قتال متعلق بالانتخابات اندلع في يناير/كانون الثاني.

ويأتي القرار الفرنسي بتعليق المساعدات العسكرية في أعقاب قرار مماثل بحق مالي، نصّ على تعليق العمليات العسكرية الفرنسية مع الجيش المالي، بعد ثاني انقلاب عسكري في غضون تسعة اشهر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً