حركة مقاطعة إسرائيل تطالب فلسطين بمغادرة منظمة غاز شرق المتوسط (Abbas Momani/AFP)

طالبت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل "BDS" الحكومة الفلسطينية بإلغاء عضويتها ومغادرة منظمة غاز شرق المتوسط، بسبب ما وصفته بـ"إعطاء شرعية لإسرائيل لسرقة الغاز الطبيعي قبالة سواحل البحر المتوسط".

وقال محمود نواجعة، المنسّق العام للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة خلال مؤتمر صحفي بمدينة رام الله، الثلاثاء، إنّ انضمام فلسطين إلى المنظمة "أعطى إسرائيل كذلك فرصة توسيع عمليات التطبيع مع الدول العربية".

وتهدف المنظمة التي أعلن عن تأسيسها في يناير/كانون الثاني 2019، إلى إنشاء سوق إقليمية للغاز وترشيد تكلفة البنية التحتية وتقديم أسعار تنافسية، حسب ما جاء في وثائق التأسيس.

وصادقت الحكومة الفلسطينية في 30 يونيو/حزيران 2020 على انضمامها إلى المنتدى، لكنها تغيبت عن المشاركة في حفل توقيع اتفاقية إطلاقه كمنظمة إقليمية تضم 6 دول مطلة على البحر المتوسط والأردن.

وفي كلمة له خلال المؤتمر دعا عباس زكي، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، السلطة الفلسطينية إلى "الانسحاب فوراً من المنظمة لتفويت الفرصة على إسرائيل لتصبح مركزاً إقليمياً للطاقة".

كما طالب السلطة بموقف رسمي "تتهم فيه إسرائيل بسرقة مقدرات الفلسطينيين في قطاع الطاقة، لفضح ممارساتهم أمام الدول وشركات الطاقة عالمياً".

ويملك الفلسطينيون أول حقل اكتشف في منطقة شرق المتوسط نهاية تسعينيات القرن الماضي، المعروف باسم "غزة مارين"، ولم يُستخرج الغاز منه حتى اليوم، بسبب رفض إسرائيلي لطلبات فلسطينية من أجل استغلاله.

ويقع الحقل على بعد 36 كيلومتراً غرب غزة في مياه المتوسط، وطُوّر عام 2000 من طرف شركة الغاز البريطانية "بريتيش غاز"، التي تخارجت منه لمصلحة شركة "رويال داتش شل"، قبل أن تغادر هي الأخرى في 2018.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً