دفعت برامج الإغاثة الإنفاق إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، بسبب تداعيات جائحة كورونا (AP)

سجل عجز الموازنة الأمريكية مستوى قياسياً بلغ 2.06 تريليون دولار، خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام الميزانية الجاري، في حين دفعت برامج الإغاثة الإنفاق إلى أعلى مستوياته على الإطلاق، بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في تقريرها الشهري عن الموازنة الأربعاء، إن العجز هذا العام أعلى بنسبة 9.7% من العجز الذي سُجل خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وبلغ 1.88 تريليون دولار.

وأظهر تقرير الوزارة أن الإنفاق بلغ في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول إلى مايو/أيار، مستوى قياسياً، وصل إلى 4.67 تريليون دولار، بزيادة 19.7% على نفس الفترة من العام الماضي.

وارتفعت عائدات الضرائب الحكومية بنسبة 29.1% لتصل إلى 2.61 تريليون دولار، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

مع ذلك تَعزَّز رقم هذا العام من خلال مدفوعات الضرائب التي سُدّدت في مايو/أيار، بعد شهر من الموعد النهائي المعتاد في أبريل/نيسان ولكن قبل شهر من الموعد النهائي في يونيو/حزيران من العام الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً