الأمم المتحدة تقرر عقد اجتماعاتها السنوية في سبتمبر "افتراضياً"

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، قراراً يدعو قادة الدول الأعضاء إلى إرسال أشرطة فيديو مسجلة مدتها 15 دقيقة بدلاً من القدوم إلى نيويورك لإلقاء كلمات بلادهم باجتماعات الجمعية العامة السنوية.

وقال القرار: إنه "بسبب هذه الأوقات الاستثنائية (المتعلقة بتفشي فيروس كورونا) يجوز قبول بيانات الفيديو المسجلة مسبقاً (أي من قبل قادة دول العالم) في المناقشة العامة فقط في دورتها الـ75 سبتمبر (أيلول) المقبل".

وأضاف: "وسيتم تشجيع كل دولة على مراعاة المهلة الزمنية، على سبيل المثال 15 دقيقة".

كما نص قرار الجمعية العامة على "انعقاد الاجتماع الرفيع المستوى للجمعية للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين للأمم المتحدة في 21 سبتمبر (أيلول)، وسيتم اعتماد الإعلان رسمياً في الاجتماع".

واكد القرار الصادر بعنوان "اجتماعات الجمعية العامة رفيعة المستوى في سبتمبر (أيلول)"، ضرورة "مراعاة الحاجة للابتعاد الجسدي والقيود المتوقعة على عدد الأفراد الموجودين في مبنى الأمم المتحدة".

وحثّ القرار كذلك وفود الدول الأعضاء على "الحد من عدد الأشخاص الموجودين داخل مبنى الأمم المتحدة، وأن يقتصر الوصول المادي والوجود البشري على شخص واحد، وإذا سمح الوضع مندوبان".

كما شجع قرار الجمعية العامة "الدول الأعضاء على نقل جميع الاجتماعات الجانبية إلى منصات افتراضية للحد من عدد الأشخاص داخل مبنى الأمم المتحدة".

ومنذ تأسيس الأمم المتحدة عام 1945 تبدأ الاجتماعات السنوية رفيعة المستوي للجمعية العامة في سبتمبر/أيلول كل عام، حيث يلتقي رؤساء وزعماء وملوك الدول الأعضاء (193 دولة) في اجتماعات مباشرة بالمقر الرئيسي للمنظمة الدولية في نيويورك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً