تَعرَّض واحد من كل أربعة أمريكيين من أصل آسيوي، خلال الأسابيع الأخيرة، لتحرُّش لفظي في الشوارع (Lee Jin-Man/AP)

أعرب الأمين العامّ للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين، عن قلقه إزاء تصاعد العنف ضد الآسيويين والمنحدرين من أصول آسيوية، خلال مكافحة فيروس كورونا.

وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم غوتيريش، في بيان، إن الأمين العامّ "يشعر بقلق شديد إزاء تصاعد العنف ضد الآسيويين والمنحدرين من أصل آسيوي، خلال جائحة كورونا".

وأضاف أن "العالم شهد اعتداءات مميتة مروّعة، ومضايقات لفظية وجسدية، وتنمُّراً في المدارس، وتمييزاً في أماكن العمل، وتحريضاً على الكراهية في وسائل الإعلام وعلى منصات التواصل الاجتماعي، ولغة تحريضية ممّن هم في مواقع السلطة".

وتابع: "وفي بعض البلدان استُهدفت الآسيويات على وجه التحديد بالهجوم، وأدّت آلاف الحوادث إلى إدامة تاريخ طويل من التعصب والقولبة النمطية والاستغلال وسوء المعاملة على مدى قرون".

وشدّد المتحدث على تضامن الأمين العامّ الكامل مع "الضحايا وأسرهم ومع كل من يواجهون العنصرية والاعتداءات الأخرى على حقوق الإنسان الخاصة بهم".

والأسبوع الماضي شهدت مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية 3 حوادث إطلاق نار أسفرت عن مقتل 8 أشخاص، بينهم 6 أمريكيين من أصول آسيوية.

وتَعرَّض واحد من كل أربعة أمريكيين من أصل آسيوي، خلال الأسابيع الأخيرة، لتحرش لفظي في الشوارع، وفق نتائج استطلاع للرأي أجرته مؤسسة "إبسوس" وصحيفة "USA Today" الأمريكية، عقب حوادث أتلانتا.

وتَعرَّض هؤلاء لتلك الاعتداءات بزعم مسؤوليتهم عن انتشار فيروس كورونا، الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية، أواخر 2019.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً