من المنتظر أن يبحث القادة الأوروبيون التطورات شرقي المتوسط والعلاقات مع تركيا وروسيا وتأمين لقاحات ضد الفيروس  (Olivier Hoslet/AFP)

اضطر القادة الأوروبيون إلى اتخاذ قرار بعقد قمتهم المزمعة في 25 و26 مارس/آذار الجاري عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، بسبب زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

وأعلن رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في بيان الأحد، أنّهم اضطروا إلى استعاضة اجتماع القمة الفعلي وجهاً لوجه باجتماع افتراضي عبر الفيديو، جراء ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا.

ومن المنتظر أن يبحث القادة الأوروبيون في قمتهم التطورات شرقي المتوسط والعلاقات مع تركيا وروسيا، وتأمين لقاحات ضد فيروس كورونا والسياسات الاقتصادية للاتحاد.

وشهدت الدول الأوروبية في الأيام الأخيرة ارتفاعاً في معدل الإصابات بفيروس كورونا، ما أثار القلق من قدوم موجة ثالثة للوباء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً