أردوغان لبايدن: تكتب التاريخ بيدَين ملطَّختَين بالدماء (Others)

مرة أخرى توجه واشنطن الاتهامات جزافاً إلى كل من يعارض رؤيتها، بخاصة إذا تعلق الأمر بإسرائيل وعدوانها على الفلسطينيين، وهذه المرة كان المستهدف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي وقت سابق قال الرئيس التركي إن يدَي الرئيس الأمريكي جو بايدن "ملطَّختان بالدماء" بسبب دعمه إسرائيل التي تواصل تصعيدها العسكري ضدّ قطاع غزّة.

وخاطب أردوغان بايدن قائلاً: "تكتب التاريخ بيدَين ملطّختَين بالدماء"، آخذاً على الإدارة الأمريكية خصوصاً أنّها وافقت على بيع أسلحة إضافية لإسرائيل "التي تشنّ هجمات غير متكافئة على قطاع غزّة".

وتابع الرئيس التركي بأنّ "الأراضي الفلسطينية هي ضحيّة اضطهاد ومعاناة، وتُسفَك فيها الدماء على غرار ما يحصل في مناطق أخرى عدّة خسرت السّلام بانتهاء الإمبراطوريّة العثمانية. وأنتم تدعمون هذا الأمر".

كذلك وجّه أردوغان انتقادات حادّة إلى إسرائيل قائلاً: "إنّهم قتلة لدرجة أنّهم يقتلون أطفالاً بسنّ خمس وستّ سنوات. لا يُشبِعهم إلا سفك الدماء".

وندّدت واشنطن الثلاثاء بتصريحات الرئيس التركي، واعتبرتها "معادية للسامية"، داعيةً إلى تجنُّب "التصريحات التحريضيّة التي قد تؤدّي إلى مزيد من العنف" في الشرق الأوسط، حسبما صرّح متحدّث باسم الخارجيّة الأمريكيّة.

وقال المتحدّث نيد برايس إنّ "الولايات المتحدة تُدين بشدّة التصريحات الأخيرة للرئيس أردوغان، المعادية للسامية".

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في مدينة القدس المحتلة، بخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً