العقد وُقّع بين شركتي إنتاج ميم (تركية) وبرانويا (ليبية)؛ بهدف إنتاج عمل تلفزيوني عن الملحمة، وفيلم سينمائي، وآخر وثائقي (AA)

أعلنت الهيئة العامة للخيالة والمسرح والفنون الليبية، السبت، عن اتفاق شركتين إحداهما محلية والأخرى تركية، حول إنتاج فني ضخم يجسد ملحمة "البيان المرصوص"، التي خاضها الجيش الليبي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في 2015.

جاء ذلك على لسان رئيس الهيئة محمد البيوضي، في مؤتمر صحفي عقده بالقنصلية الليبية في مدينة إسطنبول التركية.

وخلال المؤتمر الصحفي، رعت الهيئة توقيع عقد بين شركتي إنتاج ميم (تركية) وبرانويا (ليبية)؛ بهدف إنتاج عمل تلفزيوني عن الملحمة، مدته 30 ساعة، وفيلم سينمائي يصل إلى 3 ساعات، وآخر وثائقي.

وبحسب بيان سابق للهيئة، سيجري عقب المؤتمر إعداد السيناريو والميزانية الخاصة للعمل، بمشاركة فنانين من نجوم الدراما على أن يجري التصوير في ليبيا وتركيا، دون تقديم مواعيد بشأن عرضه أو تسمية نجومه.

وخلال كلمته بالمؤتمر، أشاد البيوضي، بهذا العمل المشترك، مؤكداً أنه سيكون بداية لأعمال أخرى.

وأوضح أن "هذا العمل جاء لتوصيل رسالة للعالم أنه لا علاقة للشعب الليبي بالإرهاب ولتخليد ما حدث حتى لا يتعرض لتحريف.

من جهته، قال مدير شركة "ميم"، مراد يونتان: "أرجو أن تكون هذه الاتفاقية وسيلة للتعاون بين البلدين الشقيقين وأن يعكس هذا العمل صورة الكفاح الذي قدمه الشعب الليبي ضد الجماعات الإرهابية".

بدوره، أوضح مخرج العمل (ليبي)، محمد بلعم، أن "هذا العمل يسعى لتناول ما قدمه المجتمع والجيش في الملحمة التي تعتبر مرحلة مهمة في تاريخ ليبيا أدت إلى إنهاء التنظيم الإرهابي من بلادنا".

وفي 2016، أنهت عمليات قوات "البنيان المرصوص" التابعة للحكومة وجود "داعش" الإرهابي في سرت (غرب)، التي تمركز فيها مسلحوه منذ عام 2015.

ونجحت تركيا خلال السنوات الماضية في تحقيق نجاحات كبيرة في مجال الدراما التاريخية التشويقية، و جذبت ملايين العرب لمشاهدة أعمال مميزة عديدة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً