ملكة الدنمارك مارغريت الثانية تصل كاتدرائية كوبنهاغن لحضور قداس للاحتفال بالذكرى الخمسين لتوليها العرش (AFP)
تابعنا

نُظّمت احتفالات مصغّرة الأحد في الدنمارك بمناسبة مرور 50 عاماً على تولي الملكة مارغريت العرش، والتي يُعدّ عهدها هو الأطول في أوروبا في أعقاب وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

وأمرت مارغريت، البالغة من العمر 82 عاماً، وهي الملكة الوحيدة في العالم، بالاحتفالات المحدودة، احتراماً لملكة بريطانيا التي توفيت عن 96 عاماً.

وطلبت مارغريت من ديوانها تعديل برنامج السبت والأحد للذكرى السنوية في وقت وجيز، بحيث يُلغى، ضمن أشياء أخرى، ظهورها في شرفة قصر أمالينبورغ لتحية حشود المهنّئين وكذلك جولة عبر العاصمة الدنماركية كوبنهاغن في عربة تجرها الخيول.

وشملت فعاليات الأحد، قداساً بالكنيسة وغداء استضافته مارغريت على متن السفينة الملكية الدنماركية دانيبروغ للأزواج والرؤساء الملكيين من الدول الاسكندنافية الزميلة وهي فنلندا وأيسلندا والنرويج والسويد.

وأُقيم حفل موسيقي ومسرحي تكريماً لملكة الدنمارك مساء السبت، وحفل عشاء في قصر كريستيانسبورغ، مقر البرلمان الدنماركي، في وقت متأخر من يوم الأحد.

وفي 15 يناير/كانون الثاني عام 1972، أُعلنت مارغريت ملكةً على البلاد بعد يوم من وفاة والدها الملك فريدريك التاسع إثر مرض قصير.

وبشكل مبدئي، حُدد يوبيل الذكرى السنوية الخمسين لتولي الملكة عرش الدنمارك في يناير/كانون الثاني لكن معظم الأحداث ألغيت أو أجلت بسبب جائحة كورونا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً