طالبات أفغانيات بأحد الفصول الدراسية في مدينة هرات الأفغانية، 17 أغسطس/آب 2021 (Aref Karimi/AFP)

طالب مرسوم صادر عن إدارة طالبان، عشية إعادة فتح الجامعات الخاصة في أفغانستان، الطالبات، بارتداء عباءة سوداء والنقاب، مؤكداً أنهن سيتابعن الدراسة في صفوف غير مختلطة.

كما سيتعيّن على الشابات المسجّلات في هذه الجامعات مغادرة الفصل قبل الطلاب بخمس دقائق والانتظار في قاعات انتظار إلى أن يغادر أولئك المبنى، بحسب المرسوم الصادر السبت، والذي نشرته وزارة التعليم العالي الأفغانية.

وسيُطلب من الجامعات "توظيف معلّمات للطالبات" أو محاولة توظيف "أساتذة مسنين" بعد التحققّ من أخلاقهم الحميدة، كما ورد في المرسوم.

وعندما وصلت الحركة إلى السلطة لأول مرة بين عامي 1996 و2001، حالت قاعدة حظر اختلاط الذكور والإناث دون تمكّن بعض النساء من الدراسة، وكان ارتداء البرقع حينئذ إلزامياً.

وملف حقوق المرأة يثير اهتمام المجتمع الدولي، بعد سيطرة طالبان على السلطة في 15 أغسطس/آب بعد تحرّك عسكري خاطف.

وفيما يتعلّق بالفصول غير المختلطة، "سيكون الأمر معقداً من الناحية العمليّة، ليس لدينا عدد كاف من المعلّمات أو الفصول الدراسية لفصل الإناث" عن الذكور، بحسب أستاذ جامعي تحدّث لوكالة الصحافة الفرنسية طالباً عدم الكشف عن هويته.

وأضاف: "لكن مجرد السماح للفتيات بالذهاب إلى المدرسة والجامعة هو في ذاته خطوة مهمّة وإيجابيّة".

وقبل عودة طالبان، كان بإمكان الأفغانيات حضور فصول دراسيّة مختلطة والمشاركة في ندوات يلقيها رجال.

وعلى مدى السنوات العشرين الماضية، لم تسلم المدارس والجامعات من أعمال العنف التي هزّت البلاد وشهدت عدة اعتداءات دموية.

ولطالما نفت طالبان أي تورط لها في تلك الهجمات، فيما أعلن الفرع المحلّي لتنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن بعضها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً