استمر الفتى ووالده باستخدام طائرتهما بجمع المزيد من المعلومات وإمداد الجيش الأوكراني بها (AP)
تابعنا

تمكن مراهق أوكراني ووالده من مساعدة قوات بلادهما على استهداف قوات روسية من خلال طائرة مسيرة.

استخدم أندري بوكراسا ووالده ستانيسلاف طائرتهما الدرون لمراقبة رتل عسكري روسي مرّ بالقرب من قريتهما.

والتقط الفتى ووالده صوراً شاملة لتحركات القوات الروسية نحو كييف وحددوا الإحداثيات ثم أرسلوا تلك البيانات إلى الجيش الأوكراني.

ونتيجة لذلك قصفت القوات الأوكرانية الرتل الروسي بقذائف مميتة.

ووفق وكالة أسوشيتد برس فقد استمر الفتى ووالده باستخدام طائرتهما بجمع مزيد من المعلومات وإمداد الجيش الأوكراني بها.

يصف أندري تلك اللحظات بقوله: "كانت من أكثر اللحظات رعباً في حياتي"، وأوضح أنه غير متأكد من عدد الأهداف الروسية التي جرى تدميرها بفضل المعلومات التي خاطر بنفسه ووالده من أجل تقديمها.

أما الأب فقدّر العدد بـ"أكثر من 20 عربة عسكرية روسية كانت تحمل شاحنات وقود ودبابات".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً