الشاب التركي رجب طيب غولتكين وصديقه ميكائيل أوزر (TRT عربي)

قال الشاب التركي رجب طيب غولتكين، إنه شاهد الإرهابي لحظة إطلاقه النار على سيدة كانت مارة من موقع الهجوم في العاصمة فيينا، مشيراً إلى أنه نقلها إلى أحد المطاعم القريبة.

وأوضح غولتكين الثلاثاء، أنه كان بالقرب من مكان الحادثة برفقة صديقه ميكائيل أوزر، حيث نقلا السيدة المصابة إلى أقرب مطعم قُبيل قدوم سيارات الإسعاف، حسب ما نقلته عنه وكالة الأناضول.

وأضاف أنه حين خرج من المطعم أطلق المسلح النار عليه لتصيب ساقه اليمنى، مشيراً إلى أنه توجه بعد ذلك إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن الحادثة بواسطة سيارة صديقه.

وتابع: "في أثناء توجهنا إلى مركز الشرطة شاهدنا شرطياً مصاباً نتيجة الاشتباك مع المسلحين، فنقلناه معنا إلى سيارة الإسعاف التي كانت على مسافة من مكان الاشتباك".

وذكر غولتكين أن إصابته كانت خفيفة لحسن الحظّ، وأنه ذهب إلى المستشفى للعلاج بعد استقرار الوضع في مكان الحادثة.

في هذا الصدد قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو في تغريدة: "كان في فيينا بطلان الليلة الماضية، رجب طيب وميكائيل، فعلا ما يجب أن يفعله أي تركي ومسلم حقيقي. شكراً لكما أيها الشابان. نحن فخورون بكما".

يُذكر أن العاصمة النمساوية فيينا شهدت مساء الاثنين هجوماً مسلحاً أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 15 آخرين، قبل ساعات من فرض النمسا قيوداً جديدة لمحاولة وقف الزيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً