أشار بلينكن إلى أن المفاوضات النووية مع إيران يمكن أن تنجح إذا تخلت طهران عن مطالبها خارج الاتفاق (Patrick T. Fallon/AFP)
تابعنا

حذر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الخميس من أن تواجه إيران "عزلة" دولية جديدة، رداً على أنشطتها النووية.

وقال في تصريحات صحفية أعاد نشرها على تويتر: "على إيران التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتقديم معلومات ذات مصداقية، وإلا ستواجه طهران أزمة نووية ومزيداً من العزلة".

وأشار إلى أن المفاوضات النووية مع إيران "يمكن أن تنجح" إذا تخلت طهران عن مطالبها خارج الاتفاق.

جاء ذلك عقب إعلان مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة رافاييل ماريانو غروسي، أن طهران أزالت 27 كاميرا مراقبة من منشآت نووية منتشرة في أماكن متفرقة داخل أراضيها.

والأربعاء أصدر مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية المؤلف من 35 دولة، قراراً بأغلبية ساحقة ينتقد إيران لعدم تقديمها ما يفسر وجود آثار لليورانيوم في ثلاثة مواقع لم تُعلَن

من جانبها، رفضت طهران هذا القرار، وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية محمد إسلامي، إن بلاده "ليس لديها أنشطة نووية سرية أو مواقع وأنشطة مجهولة الهوية"، حسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

وقدمت الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا الثلاثاء مشروع قرار إلى مجلس إدارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية ينتقد إيران لعدم تجاوبها بشكل كامل مع الوكالة حول وجود آثار لمادة اليورانيوم في مواقع غير معلنة، وفق شبكة CBC الكندية.

ويتفاوض دبلوماسيون من إيران والولايات المتحدة و5 دول أخرى منذ شهور، في العاصمة النمساوية فيينا، حول صفقة لإعادة فرض قيود على برامج طهران النووي، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية التي أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب فرضها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق في مايو/أيار 2018.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً