بعد إعلان بوتين التعبئة الجزئية.. إسرائيل تستعد لموجة هجرة كبيرة من روسيا (AFP)
تابعنا

قالت وزارة الهجرة الإسرائيلية الخميس إنه من المتوقع أن تسجل إسرائيل هذا العام رقماً قياسياً في الهجرة منذ عقدين، بسبب تدفق أعداد كبيرة من روسيا وأوكرانيا.

وذكرت وزارة الهجرة والدمج في بيان قبل أيام من رأس السنة اليهودية أن ما يقارب 60 ألف مهاجر جديد وصلوا إلى إسرائيل خلال السنة اليهودية المنصرمة، وهو رقم يتوقع أن يصل إلى 64 ألفاً بحلول نهاية السنة التقويمية.

وفي أعقاب الحرب الروسية على أوكرانيا، جاء ثلاثة أرباع المهاجرين الجدد إلى إسرائيل من روسيا (47%) وأوكرانيا (25%) حسب السلطات.

وتمثل الهجرة إلى إسرائيل من الولايات المتحدة وفرنسا، هذا العام 6% و4% على التوالي فقط من الوافدين الجدد.

وجاء في البيان أنه "حسب تقديرات وزارة الهجرة والاستيعاب فإنه بحلول نهاية عام 2022 من المتوقع وصول عدد من المهاجرين لم يسجل إطلاقاً خلال العقدين الماضيين إلى إسرائيل".

ووصل آلاف المهاجرين من روسيا وأوكرانيا إلى إسرائيل منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، تتسارع محاولات الروس المؤهلين للحصول على الجنسية الإسرائيلية، للانتقال إلى الدولة العبرية مع التعبئة الجزئية لجنود الاحتياط، التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين الأربعاء في إطار الحرب على أوكرانيا.

وحسب الصحف المحلية، التقت وزيرة الهجرة بنينا تامانو شطا الخميس وزير المال أفيغدور ليبرمان، الذي يترأس مجموعة تدعم يهود الاتحاد السوفيتي سابقاً، لاتخاذ قرار بشأن الإجراءات اللازمة لاستقبالهم.

فيما ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" أنّ هذه التطورات تأتي في ظل الصعاب التي تواجهها الوكالة اليهودية، المسؤولة عن تنظيم العلاقة مع يهود العالم وتهجيرهم إلى إسرائيل، داخل روسيا، في أعقاب قرار محكمة في موسكو تجميد أنشطتها.

واستدركت الصحيفة بالقول إنّ التقديرات السائدة في إسرائيل تفيد بأنّ الخلاف مع روسيا بشأن مكانة الوكالة اليهودية، سيُحلّ قريباً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً