العلاقات بين المغرب والجزائر تشهد مزيداً من التوتر والتصعيد في الآونة الأخيرة.   (Fadel Senna/AFP)

قال دبلوماسي جزائري كبير، الجمعة، إن الجزائر قد تلجأ إلى إجراءات تصعيدية في خلافها مع المغرب وتتخذ المزيد من الخطوات بعد قطع العلاقات وإغلاق المجال الجوي.

وقال عمار بلاني، مسؤول ملف دول المغرب العربي بوزارة الخارجية الجزائرية، إن "اللجوء إلى إجراءات إضافية ليس مستبعداً"، دون أن يحدد طبيعة هذه الإجراءات التي ربما تكون موضع دراسة، وفق حديثه لوكالة رويترز.

والعام الماضي، تدهورت العلاقات بين الجزائر والمغرب إثر تصاعد الخلاف بينهما على إقليم الصحراء الغربية.

ويعتبر المغرب أن الصحراء الغربية جزء من أراضيه لكن جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر تسعى لاستقلال المنطقة.

وفي يوليو/تموز الماضي، استدعت الجزائر سفيرها في المغرب للتشاور، بعد أن أعرب مبعوث المغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، عن دعمه لتقرير المصير لمنطقة القبائل الجزائرية.

وقبل نحو شهر، قررت الجزائر قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، متهمة الرباط بالقيام بـ"أعمال عدائية".

وتشهد العلاقات بين البلدين توتراً منذ عدة عقود، أدى إلى إغلاق البلدين حدودهما منذ عام 1994.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً