السفير التركي في سيول، هنأ ربيعة على موقفها النبيل، وأهداها بطاقة سفر ذهاب وإياب إلى تركيا (AA)

احتفت وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية بالمواطنة التركية ربيعة شيرين، إثر إنقاذها فتاة من اعتداء جنسي وإلقائها القبض على الفاعل وتسليمه للشرطة في العاصمة سيول.

ومساء 17 فبراير/شباط الماضي، حاول الفاعل الاعتداء جنسياً على فتاة عمرها يقارب العشرين في الحمامات العامة بمركز تجاري في حي "سونغبا" في العاصمة.

وإثر سماعها لاستغاثات الفتاة، هرعت شيرين التي كانت تعمل في مطعم قريب من مكان الحادث ومديرها، وأنقذت الفتاة من يدي المعتدي الذي كان ثملاً ومنعته من الهروب وسلمته للشرطة.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، أوضحت شيرين أنها سمعت صرخات "أنقذوني" من الخارج أثناء تناولها الطعام في مكان عملها.

وقالت: "كانت الفتاة تبعد عنا نحو 20 متراً، وفوراً توجهنا نحوها، ولحظة وصولنا هربت الفتاة من يدي المعتدي وركبت في المصعد، وحاول هو اللحاق بها، ولكننا منعناه، ولحظتها مديري اتصل بالشرطة، وبقينا ممسكين به حتى قدوم الشرطة".

ولفتت شيرين إلى أن العديد من الوسائل الإعلامية في البلاد طلبوا إجراء لقاءات معها، وأن الحادثة لقت صدى واسعاً في الصحف والقنوات التلفزيونية في كوريا الجنوبية.

وأكدت أنها رغبت في انتشار قصة الحادثة، لأن العديد من مناطق العالم تشهد عنفاً ضد المرأة، ولا أحد يرفع صوته ضد ذلك.

من جهتها، قدمت شرطة سونغبا وثيقة شكر لشيرين كتبت فيها: "نشكرك على تعاونك مع الشرطة ومساهمتك في القبض على المهاجم".

أمّا رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فقدموا شكرهم وامتنانهم لشيرين خلال تعليقاتهم على مقاطع الفيديو المتعلقة بالحادثة.

وعقب الحادثة، هنأ السفير التركي في سيول، ربيعة على موقفها النبيل، وأهداها بطاقة سفر ذهاب وإياب إلى تركيا.

فيما بدأت السفارة التركية في سيول جهوداً من أجل الحصول على منحة دراسية لربيعة في إحدى جامعات كوريا الجنوبية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً