رئيس وزراء أستراليا ينفي اتهامات بالكذب (Issei Kato/Reuters)

نفى رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون الجمعة أن يكون كذب يوماً في الحياة العامة، مؤكداً أنه قادر على التعامل مع اتهامات بعدم النزاهة وجهت إليه بما في ذلك من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ورداً على سؤال حول كذبه في حياته العامة قال موريسون في مقابلة أجرتها معها إذاعة "3 إيه دبليو" الجمعة: "لا أعتقد أني فعلت ذلك. لا لا".

وكان الرئيس الفرنسي ماكرون أكد أنه "يعلم" أن موريسون كذب عليه بشأن المفاوضات السرية بين أستراليا والولايات المتحدة وبريطانيا حول اتفاقية دفاعية أدت إلى نسف صفقة لبيع كانبيرا غواصات فرنسية.

وعلى هامش اجتماع مجموعة العشرين في روما سأل صحفي أسترالي ماكرون: "هل تظنون أن سكوت موريسون كذب عليكم؟"، فردّ الرئيس الفرنسي: "أنا لا أظن. أنا أعلم" ذلك.

وكانت باريس عبرت عن غضبها بعد قرار أستراليا المفاجئ في سبتمبر/أيلول فسخ العقد من دون إنذار مسبق لشراء 12 غواصة فرنسية ذات دفع تقليدي بقيمة 90 مليار دولار أسترالي (55 مليار يورو).

وحسب موريسون فإن هذه الاتهامات لا تقلقه وهو واثق من اتخاذه القرار الصحيح بفسخ اتفاق الغواصات مع فرنسا لحماية الدفاع الوطني الأسترالي.

وأضاف: "لم أخشَ أن يثير ذلك استياء البعض"، مؤكداً أن تقنية الغواصات النووية الأمريكية لم تَجرِ مشاركتها مع دولة أخرى منذ عام 1958.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً