المسنّ عمر عبد المجيد أسعد (80 عاماً) استُشهد إثر احتجازه واعتداء قوات الاحتلال عليه (Onayli Kisi/Kurum/AA)
تابعنا

استُشهد مسنّ فلسطيني الأربعاء شمالي مدينة رام الله، جراء اعتداء قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي عليه بالضرب.

وقال رئيس المجلس البلدي في قرية جلجليا فؤاد فطّوم لوكالة الأناضول، إن المسنّ عمر عبد المجيد أسعد (80 عاماً)، من سكان القرية، "استُشهد إثر احتجازه واعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي عليه".

وأضاف أن قوة إسرائيلية اقتحمت القرية، واحتجزت المسنّ عقب الاعتداء عليه بالضرب، وتقييد يديه.

وأوضح أن القوات انسحبت وتركت المسنّ أسعد مُلقىً على الأرض داخل منزل قيد الإنشاء، حيث فارق الحياة.

وبيّن أن أهالي القرية نقلوا المسنّ للعلاج في مجمع فلسطين الطبي برام الله، غير أنه وصل إلى المستشفى جثة هامدة، حسب الأطباء.

ولم يصدر تعليق من الجيش الإسرائيلي على الحادثة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً