وفاة المخرج المصري شادي حبش، 22 عاماً، في محبسه بعد قضاء عامين من الاعتقال على ذمة الحبس الاحتياطي، بسبب إخراجه لأغنية سياسية سخرت من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وفاة المخرج المصري شادي حبش في محبسه بعد اعتقاله منذ عامين، وسبب الوفاة غير معروف حتى الآن
وفاة المخرج المصري شادي حبش في محبسه بعد اعتقاله منذ عامين، وسبب الوفاة غير معروف حتى الآن (متداولة)

توفي المصور والمخرج المصري الشاب شادي حبش، 24 عاماً في محبسه بسجن "تحقيق طرة" ليل الجمعة/السبت، بعد استغاثات عديدة من أصدقائه المعتقلين داخل الزنزانة لإنقاذه، لم تلق استجابة من السلطات المصرية.

وصرح محامي حبش، أحمد الخواجة، أن سبب الوفاة "غير معروف حتى الآن"، لكنه يلقي الضوء على الأوضاع المتردية للمعتقلين السياسيين في السجون المصرية، بحسب صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

واعتُقل حبش في مارس/آذار 2018، بعد إخراجه أغنية سياسية ساخرة للمطرب رامي عصام المقيم في السويد، بعنوان "بلحة" وتسخر من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وأوضح المحامي والحقوقي المصري خالد علي، أن حبش توفي قبل أن يُحال إلى المحكمة، وأنه تجاوز مدة الحبس الاحتياطي القانونية التي يجب ألا تتعدى عامين إلا في حالات استثنائية لا تنطبق على حبش، أي أنه مات بينما كان معتقلاً بشكل غير قانوني.

وأوضح حبش ملابسات اعتقاله، في آخر رسالة له من محبسه بتاريخ 26 أكتوبر/تشرين الأول 2019، طالب فيها الجميع بإنقاذه من الموت في السجن، وقال "السجن مبيموتش بس الوحدة بتموت، أنا محتاج دعمكم علشان مموتش"، موضحاً أنه حاول المقاومة وحده لمدة عامين، لكن "مبقتش قادر خلاص".

وأضاف حبش في الرسالة التي نشرتها جهات حقوقية وعدد من أصدقائه على مواقع التواصل الاجتماعي "مفهوم المقاومة في السجن: إنك بتقاوم نفسك وبتحافظ عليها وإنسانيتك من الآثار السلبية للي بتشوفوا وبتعيشوا كل يوم وأبسطها إنك تتجنن أو تموت بالبطيء".

وأوضح حبش "مرمي في أوضه بقالك سنتين ومنسي ومش عارف هتخرج منها إمتى؟ أو إزاي؟ و النتيجة إني لسه في السجن وكل 45 يوم بنزل عند قاضي وبتكون نفس النتيجة، تجديد 45 يوم، من غير حتى ما يبُص لي أو يبُص لورق القضية اللي كل اللي فيها مشيوا من 6 شهور".

وختم رسالته بمناشدة أصدقائه "محتاج لدعمكم ومحتاج تفكروهم إني لسه محبوس وإنهم ناسييني وإني بموت بالبطيء كل يوم لمجرد إني لوحدي قدام كل ده، وإني عارف إني ليا صحاب كتير بيحبوني وخايفين يكتبوا عني أو فاكرين إني هخرج من غير دعمهم ليا، أنا محتاجلكم ومحتاج لدعمكم أكتر من أي وقت".

وقد حذرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية من حملة "القمع غير المسبوق" لكل من ينتقد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والعدد المتزايد للوفيات بسبب الإهمال في السجون المصرية.

شادى حبش مات تم القبض عليه فى ١ مارس ٢٠١٨، وقتها عمره تقريبًا كان ٢٠ سنة، وفضل فى الحبس الإحتياطى لحد ما مات إمبارح، ...

Posted by Khaled Ali on Saturday, 2 May 2020

"حاولت اقاوم بس مقدرتش" اخر رسائل المخرج والمصور الشاب شادي حبش المتوفى صباح اليوم بسجن طرة تحقيق بسبب الاهمال وغياب...

Posted by ‎الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان‎ on Saturday, 2 May 2020

ووجهت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان نداء الشهر الماضي لحماية السجناء وإطلاق المعتقلين الأكثر ضعفاً.

ودعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه إلى حماية السجناء القابعين في زنزانات مكتظة أو في مرافق مغلقة من تفشي الوباء عبر إطلاق سراح المعتقلين الأكثر عرضة للإصابة.

ويبلغ إجمالي عدد السجناء في مصر حوالى 106 آلاف، بينهم ستون ألف سجين سياسي، وفقًا للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.

المصدر: TRT عربي - وكالات