يواجه خان أصعب أزمة سياسية منذ انتخابه عام 2018 - صورة أرشيفية (Saiyna Bashir/Reuters)
تابعنا

أعلن مسؤولون باكستانيون، في وقت سابق اليوم، أن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان سيتوجّه بخطاب إلى الأمة، مساء الأربعاء، عشية بدء المناقشات الخميس حول اقتراح سحب الثقة الذي قد يُصوَّت عليه نهاية هذا الأسبوع، لكنّ ذلك أُرجئ من دون أسباب واضحة أو تحديد موعد جديد.

ويواجه خان أصعب أزمة سياسية منذ انتخابه عام 2018، فيما قال وزير الداخلية شيخ راشد أحمد: "سيقاتل حتى الكرّة الأخيرة" مستخدماً عبارة في رياضة الكريكيت التي يُعدّ خان أحد نجومها التارخيين في البلاد.

على الورق، يملك حزب "حركة إنصاف" وشركاؤه في الائتلاف 176 مقعداً من أصل 342 في الجمعية الوطنية (البرلمان).

لكن الأربعاء، أعلن الأعضاء الخمسة في حزب "الحركة القومية المتحدة" أنهم سيصوّتون لصالح اقتراح سحب الثقة إلى جانب المعارضة التي كانت تشغل 163 مقعداً حتى ذلك الحين.

وغرّد رئيس "الحركة الوطنية المتحدة"، فيصل سوبزواري، أن حزبه أنهى اتفاقاً مع المعارضة بقيادة "حزب الشعب الباكستاني" و"الرابطة الإسلامية الباكستانية".

وبعد ساعات قليلة، أعلن وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، سيد أمين الحق، أحد أبرز أعضاء "الحركة القومية المتحدة" استقالته من حكومة خان، كما أعلن عشرات نواب "حركة إنصاف" نيتهم سحب الثقة من رئيس الحكومة.

وسيطر حزب "الرابطة الإسلامية الباكستانية" و"حزب الشعب الباكستاني" على السياسة الوطنية لعقود، مع فترات تخللتها انقلابات عسكرية، حتى شكّل عمران خان ائتلافاً وتعهّد بالقضاء على عقود من الفساد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً