بعد تأخير لمدة شهر.. مراقبون من الطاقة الذرية يصلون محطة زابوريجيا النووية. / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي اليوم الخميس، أن فريقاً جديداً من مراقبي الوكالة، أخذوا مواقعهم في محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا بعد تأخير دام نحو شهر.

واتهمت روسيا الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتعطيل أحدث تناوب دوري شهري للموظفين، والذي كان قد تأجل ثلاث مرات.

واحتلت القوات الروسية أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، التي تضم ستة مفاعلات، في وقت مبكر من حربها ضد أوكرانيا ولا تزال المحطة قريبة من خط المواجهة.

ومع اتهام كل جانب للطرف الآخر بقصف زابوريجيا وإثارة خطر وقوع حادث نووي، جرى نشر مراقبين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المحطة منذ سبتمبر/أيلول.

وقال جروسي في بيان إن وجودهم "لا غنى عنه للمساعدة في تقليل مخاطر وقوع حادث نووي".

وأضاف "خبراؤنا الشجعان، الذين يعملون من كثب مع طاقم تشغيل المنشأة يقدمون المشورة الفنية ويراقبون الوضع في ظروف عسيرة وصعبة للغاية".

وقال جروسي يوم الاثنين إن مراقبي الوكالة أبلغوا عن مزيد من الانفجارات بالقرب من المحطة التي فقدت يوم الأربعاء خط الطاقة الاحتياطية الوحيد لديها للمرة الثالثة في أقل من أسبوع. ويضغط جروسي على الجانبين لإقامة "منطقة آمنة" منزوعة السلاح حول المحطة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً