قوات الأمن الأردنية تعتقل النائب المفصول أسامة العجارمة (وسائل التواصل الاجتماعي)

أعلن وزير الداخلية الأردني، مازن الفراية، الأربعاء، اعتقال الأجهزة الأمنية للنائب المفصول أسامة العجارمة، بناء على مذكرة صادرة من مدعي عام محكمة أمن الدولة.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن الفراية قوله، إنه "بناء على المذكرة الصادرة عن مدعي عام محكمة أمن الدولة، اعتقلت الأجهزة الأمنية الأربعاء، النائب المفصول أسامة العجارمة".

وفيما لم يذكر الفراية تفاصيل إضافية، كان مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان)، قد صوّت، في 6 يونيو/حزيران الجاري، لصالح فصل العجارمة، على خلفية ما اعتبرها تصريحات "مسيئة" منه بحق الملك والمجتمع.

وجاء قرار فصل العجارمة بعد أيام على تجميد مجلس النواب لعضويته، أواخر الشهر الماضي، بسبب "إساءته للمجلس وأعضائه ونظامه الداخلي"، حسب قرار المجلس، إثر مداخلة له في المجلس بشأن حادثة انقطاع الكهرباء عن عموم المملكة.

وفي 21 مايو/أيار الماضي، انقطع التيار الكهربائي بشكل تام في عموم الأردن، وأبلغت شركات توزيع الطاقة، الأناضول، أنّ سبب ذلك، عطل في شبكة النقل التابعة لشركة الكهرباء الحكومية.

وآن ذاك، قال العجارمة إن انقطاع التيار الكهربائي كان "متعمداً"، لمنع مسيرات تضامنية للعشائر مع فلسطين في ظل العدوان الإسرائيلي الأخير، بينما طالبه زملاؤه بإثبات صحة ما يقوله.

واعتبر رئيس مجلس النواب، عبد المنعم العودات، خلال الجلسة، أنّ "حديث العجارمة يخالف النظام الداخلي، لأنه خارج عن مضمون الجلسة".

ليرد العجارمة على ذلك بعد أن غادر مكانه قائلاً: "طز (تبًا) بمجلس النواب وطز بالنظام الداخلي"، وفق مقطع مصور جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعقب انتهاء الجلسة، اعتذر العجارمة في مكتب رئيس المجلس عما بدر منه، إلا أنّ زملاء له وقعوا مذكرة لتحويله إلى لجنة تأديبية، لتصل الأزمة إلى تجميد عضويته ثم فصله.

وفي الوقت ذاته، انتشر فيديو مسجل للعجارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء وجوده بين جمع من أقاربه، توعد خلاله بمهاجمة عاهل البلاد، حيث قال: "لو كنت أمتلك مسدساً.. سأقبل جبينه برصاصة".‎

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً