ظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في ديسمبر/كانول الأول 2019 بمدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية (Reuters)

أعلنت وزارة الصحة الصينية الاثنين، أن فريق منظمة الصحة العالمية الذي كان من المفترض أن يزور الصين الأسبوع الماضي للتحقيق في منشأ وباء كوفيد-19، سيبدأ مهمته الخميس.

وتُعتبر الزيارة في غاية الحساسية لبكين الحريصة على عدم تحمُّل أي مسؤولية عن انتشار الوباء الذي أودى بأكثر من 1,9 مليون شخص في العالم، وأُلغيَت في اللحظة الأخيرة الأسبوع الماضي لعدم استكمال التصريحات الضرورية للفريق.

وواجهت مهمة لبعثة خبراء منظمة الصحة العالمية إلى الصين للتحقيق في مصدر فيروس كورونا المستجد، حالة من الإرباك الأربعاء، بعد أن رفضت بكين السماح للفريق بدخول أراضيها في اللحظة الأخيرة، رغم أشهر من المفاوضات الشاقّة.

وكان من المتوقع أن يصل عشرة خبراء إلى الصين هذا الأسبوع، في مهمة بالغة الحساسية لمعرفة كيف انتقل الفيروس من الحيوان إلى البشر.

لكن فيما يوجد عدد من أعضاء الفريق في الترانزيت، امتنعت الصين عن منحهم تأشيرات دخول، مما دفع بالمدير العامّ لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إلى إبداء "خيبة أمل كبيرة".

وسُجّلت أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في مدينة ووهان بوسط الصين أواخر 2019، مما أثار اتهامات للسلطات الصينية بالتعامل بطريقة اتسمت بالفوضى والتكتم مع الفيروس، الأمر الذي أدى إلى انتشاره خارج الصين.

ورغم وابل الانتقادات قاومت بكين حتى الآن الضغوط لإجراء تحقيق مستقلّ، بل زرعت الشكوك حول ما إذا كان الوباء نشأ أساساً داخل حدودها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً