تحقيق أوروبي في سلوك غوغل بقطاع تكنولوجيا الإعلانات الرقمية (Kenzo Tribouillard/AFP)

أطلق الاتحاد الأوروبي تحقيقاً جديداً بشأن مكافحة الاحتكار لتحديد ما إذا كانت شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة "غوغل" تخنق المنافسة المرتبطة بتكنولوجيا الإعلانات الرقمية.

وقالت المفوضية الأوروبية الثلاثاء، إنّها فتحت تحقيقاً رسمياً بشأن ما إذا كانت غوغل تنتهك قواعد المنافسة في الكتلة من خلال تفضيلها خدمات تكنولوجيا الإعلان الخاصة بها على الشبكة الإعلانية على حساب ناشرين ومُعلِنين وخدمات منافسة.

وأضافت أنها تبحث بشكل خاص فيما إذا كانت غوغل تقيّد وصول أطراف ثالثة إلى بيانات المستخدم لأغراض إعلانية على موقعها الإلكتروني، والتطبيقات التابعة لها.

وكان الاتحاد الأوروبي غرّم غوغل بسبب السلوك المناهض للمنافسة -على البحث والتسوق و نظام التشغيل أندرويد- ثلاث مرات.

ففي 2017 غُرّمت غوغل نحو 2.7 مليار دولار، وفي 2018 مبلغ 5 مليارات دولار، وآخرها في 2019 نحو 1.7 دولار مليار.

ورفضت الشركة مراراً النتائج التي توصّل إليها الاتحاد الأوروبي، والتقت المسؤولين في المحكمة لاستئناف الغرامة الأولى في وقت سابق من هذا العام.

ووفق بيان اليوم، قالت رئيسة المنافسة في الاتحاد الأوروبي مارغريت فيستاجر، إنها تشعر بالقلق من أنّ غوغل "جعلت مِن الصّعب المنافسة على خدمات الإعلان عبر الإنترنت"، بسبب هيمنتها على سلسلة التوريد في السوق.

وأشارت إلى أنّ المفوضية ستنظر أيضاً في سياسات غوغل بشأن تتبع المستخدمين "للتأكد مِن أنّها تتماشى مع المنافسة العادلة".

ويشمل تحقيق المفوضية الأوروبية النظر في ما إذا كان المعلنون مُجبَرين بشكل غير عادل على استخدام خدمات غوغل، مثل AdX و DV360، وفق البيان.

ويأتي نحو 80 في المئة من إجمالي عائدات غوغل من خلال الإعلان على شبكة منتجاتها، مثل محرّك البحث الخاص بها ويوتيوب، التي بلغت نحو 147 مليار دولار العام الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً