وزير الدفاع الإيراني:  "لا أحد في المنطقة يريد الكيان الصهيوني، لذلك كان عليهم بناء جدار حولهم، كما أنهم أحياناً يهددون إيران بسبب اليأس" (Sergei Karpukhin/Reuters)

هدد وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي، بتدمير تل أبيب وحيفا، في حال تعرضت بلاده لقصف إسرائيلي محتمل.

وذكر التلفزيون الإيراني الرسمي، الأحد، أن حاتمي رد على نظيره الإسرائيلي بيني غانتس الذي قال في وقت سابق إن بلاده تقوم بتحديث خططها لضرب المواقع النووية الإيرانية.

وأوضح حاتمي أن إيران "تمتلك القدرة العسكرية اللازمة لحماية أمن واستقرار البلاد".

وأضاف "لا أحد في المنطقة يريد الكيان الصهيوني، لذلك كان عليهم بناء جدار حولهم، كما أنهم أحياناً يهددون إيران بسبب اليأس".

وقال "إذا ارتكبوا خطأ فادحاً، فسوف نسوي تل أبيب وحيفا بالأرض".

وأشار حاتمي إلى أن "فصائل المقاومة" المدعومة من قبل بلاده في لبنان وسوريا والعراق واليمن، تمثل "القوة الناعمة" لإيران ضد إسرائيل.

وتُعارض إسرائيل عودة الولايات المتحدة الأمريكية للاتفاق النووي مع إيران الذي أبرم عام 2015، وانسحبت منه الإدارة الأمريكية السابقة عام 2018.

من جانبه قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الجمعة، إن الجيش الإسرائيلي يعمل "طيلة الوقت" لتحديث الخطط الخاصة "باستهداف المنشآت النووية الإيرانية، ومستعد للعمل بصورة مستقلة".

وأضاف غانتس أن "منظمة حزب الله، تمتلك مئات آلاف الصواريخ".

وعرض خارطة سرية، جرى إخفاؤها عن الكاميرا، قال إنها تُظهر "انتشار صواريخ ومنصات إطلاق وقواعد هذه المنظمة في لبنان".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً