قتل دانيال حسين شقيقتين بعد أن وقَّع عقداً بدمه مع شيطان للتضحية بالنساء مقابل الفوز باليانصيب وفق أقواله (PA)

أدانت هيئة محلفين مراهقاً بقتل شقيقتين طعناً بالسكين في حديقة بالعاصمة البريطانية لندن العام الماضي، في جريمة هزت الرأي العام البريطاني.

وقتل دانيال حسين الذي يبلغ من العمر 19 عاماً، نيكول سمولمان (27 عاماً) وبيبا هنري (46 عاماً)، بعد أن "وقع عقداً بدمه مع شيطان للتضحية بالنساء مقابل الفوز باليانصيب"، حسب الادعاء.

ولا يعتبر المحققين القضية "هجوماً إرهابياً"، لكنهم يرون أن الجاني تعرض لـ"شكل من أشكال التطرف" بسبب تفاعله مع مواد غامضة على ما يسمى بالشبكة المظلمة "دارك ويب".

كما يعتقد المحققون أيضاً أن الجاني كان سيواصل قتل المزيد من النساء إذا لم يجرح يده عندما قتل الأختين في الحديقة العامة، وهو جرح ادعى حسين تعرُّضه له من سارق يحمل سكين، عندما توجه إلى المستشفى لتلقِّي العلاج ليده في اليوم التالي من ارتكابه الجريمة.

وخلال المحاكمة عرضت وثائق مأخوذة من منزل حسين بما في ذلك عقد مكتوب بالدم على ورقة بيضاء يُزعم أنه "اتفاق مع الشيطان يتعهد فيه بقتل 6 نساء كل 6 أشهر مقابل الفوز بجائزة يانصيب".

وبعد صدور حكم هيئة المحلفين بالذنب أجلت القاضية الحكم على حسين إلى 22 سبتمبر/أيلول المقبل وطلبت الحصول على تقارير عن صحته العقلية وتأثير مرض التوحد عليه، كما حثته على التعاون مع الأطباء.

ولم تتمكن الشرطة حتى الآن من الوصول إلى سجل التصفح الكامل للجاني بعد مصادرتها أجهزة إلكترونية كان يستخدمها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً