توقيع 7 اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين تركيا والسودان شملت مجالات الطاقة والدفاع والمالية والإعلام (Arda Kucukkaya/AA)

أعرب رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، الجمعة، عن ثقته في إمكانية رفع حجم التجارة مع تركيا إلى ملياري دولار قريباً.

جاء ذلك في كلمة له خلال اجتماع تشاوري مصغّر برفقة فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، مع رجال أعمال ومستثمرين أتراك في أنقرة.

وقدم البرهان شكره إلى تركيا لدعمها بلاده في العديد من المجالات.

وأوضح البرهان أن "مجالات مثل الزراعة والتعدين والبنية التحتية والنقل والكهرباء والطاقة والاتصالات هي مجالات مفتوحة للاستثمار في بلدنا".

وشدد على أن السودان يدعم أيضاً القطاع الخاص بشأن الاستثمار، مضيفاً: "تركيا مهمة جداً لنا، فهي دولة رائدة، وتمتلك خبرات كبيرة، ومتقدمة في العديد من المجالات مثل الزراعة وغيرها من القطاعات".

وأعرب عن رغبة بلاده في الاستفادة من هذه الفرص والخبرات، مؤكداً أنهم سيكونون سعداء برؤية رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك في السودان.

من جهته، أعلن أوقطاي تخصيص السودان 100 ألف هكتار من الأراضي الزراعية لكي تشغّلها تركيا.

وأشار أوقطاي إلى أنّ المباحثات بين البلدين الخميس، أسفرت عن توقيع 7 اتفاقيات ومذكرات تفاهم شملت مجالات الطاقة والدفاع والمالية والإعلام.

ولفت إلى أن وجود استثمارات تركية بقيمة 314 مليون دولار، وتنفيذ شركات المقاولة التركية 90 مشروعاً في السودان، بينها 20 مشروعاً خلال العامين الماضيين، وافتتاح بنك زراعات التركي فرعاً له في الخرطوم، ما هي إلا أمثلة قليلة على العلاقات الاقتصادية النامية بين البلدين.

وأشاد بالتقدم الإيجابي الذي حققته بيئة الاستقرار في السودان، خلال الفترة الأخيرة.

وأكد إيلاء أهمية كبيرة للعلاقات التجارية بين تركيا والسودان، ومواصلة العمل بدقة لتذليل العقبات وتمهيد الطريق أمام رجال الأعمال.

وأضاف أن التبادل التجاري بين تركيا والسودان سجل 480 مليون دولار خلال 2020، معرباً عن ثقته بأن حجم التبادل التجاري بين البلدين سيتجاوز ملياري دولار خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتشهد العلاقات بين أنقرة والخرطوم تطوراً منذ وصول حزب "العدالة والتنمية" إلى السلطة في تركيا أواخر عام 2002، حيث وضع خطة طموحة لتعزيز التواصل مع البلدان الإفريقية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً