باسم عوض دبلوماسي ووزير أردني سابق، عمل مبعوثاً خاصاً للملك عبدالله الثاني لدى السعودية (وسائل إعلام محلية)

بينما تضاربت الأنباء عن اعتقال ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن حسين، أكد مصدر أمني مطلع اعتقال الشريف حسن وباسم إبراهيم عوض ضمن حملة اعتقالات أمنية شنتها السلطات الأردنية اليوم السبت، دون تحديد أسباب الاعتقال، وفق ما نقلته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

باسم إبراهيم عوض

دبلوماسي ووزير أردني سابق، عمل مبعوثاً خاصاً للملك عبدالله الثاني لدى السعودية، وهنا أصبح صديقاً مقرباً ومستشاراً لولي العهد محمد بن سلمان، كما يشاع أنه من أحد مخططي مشروع "نيوم"، لكنه لم يستمر كثيراً في منصبه، إذ أعفته الإدارة الملكية من مهامه عام 2018، بحسب ما وصفه مسؤولون برغبة الأردن في الابتعاد عن السعودية وأخذ موقف محايد تحسباً لتغير الموقف السياسي في المملكة في المستقبل.


كما شغل إبراهيم عوض وهو من مواليد 1964، منصب وزير التخطيط ووزير المالية، ثم عمل مديراً للدائرة الاقتصادية في الديوان الملكي الهاشمي.

ودرس في جامعة جورج تاون في واشنطن، وفي مدرسة لندن الاقتصادية.

الشريف حسن بن زيد

كان من بين المعتقلين الشريف حسن بن زيد، وهو أيضاً فرد من العائلة المالكة.

والشريف حسن بن زيد هو الشريف حسن بن زيد آل ناصر من الأشراف الهاشميين مقيم بالسعوديه وله استثمارات هناك ويحمل الجواز الأردني والسعودي.


وكان قد شغل منصب مبعوث الملك السابق للسعودية.

وهو شقيق النقيب الشريف علي بن زيد الذي قتل في عام 2010 اثناء مشاركته مع القوات المسلحة الأردنية في أفغانستان.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً