سجّلت مجموعة طيران الإمارات أول خسائر سنوية منذ أكثر من 30 عاماً في السنة المالية 2020-2021 بما يُقدّر بـ6 مليارات دولار (Christopher Pike/Reuters)

توقّعت مجموعة "طيران الإمارات" العودة لتحقيق الأرباح خلال الأشهر الـ18 المقبلة فيما يتعافى قطاع الطيران عالمياً مِن تبعات جائحة كورونا، على ما قال رئيسها تيم كلارك الثلاثاء.

وتراجعت خسائر "طيران الإمارات"، ومقرّها دبي، بالفعل إلى أكثر مِن النّصف في الأشهر الستّة الأولى من سنتها المالية الحالية مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مع ارتفاع الطلب على السّفر، حسبما أفادت الشركة الأسبوع الماضي.

وقال كلارك للصحافيين خلال حضوره معرض دبي للطيران، أوّل تجمّع ضخم لقطاع الطيران منذ الجائحة، إنّ "تحقيق الأرباح في طيران الإمارات أمر واقعي، وسنعود إلى ذلك في الأشهر الـ18 المقبلة. نحن بالفعل في طريقنا لتحقيق ذلك".

وأضاف: "كنّا نخسر 250 مليون دولار شهرياً. أوقفنا ذلك، ونحن الآن شركة مربحة مرّة أخرى"، موضّحاً: "في الأسابيع الأربعة الماضية، حقّقنا أرباحاً، حتى مع وجود 80 طائرة A-380 متوقّفة على الأرض".

وسجّلت "طيران الإمارات" بين أبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول من العام الجاري خسائر قدرها 5.8 مليارات درهم (1.6 مليار دولار) مقارنة بخسائر بلغت 12.6 مليار درهم (3.4 مليار دولار) عن الفترة نفسها من العام الماضي في خضمّ تفشّي فيروس كورونا.

والشركة أكبر مشغّل للطائرات الضخمة من طرازي "إيرباص A-380" و"بوينغ 777"، والّتي اضطرّت لوقف طيران عشرات منها بسبب إجراءات الإغلاق الاحترازية المرتبطة بفيروس كورونا.

ورغم ذلك، قال كلارك إنّه "متفائل إلى حدٍّ ما" بشأن مسار التعافي، مُضيفاً: "بمجرّد العودة إلى (التعافي)، سيكون هناك 18 شهراً من تزايد الطلبات، وهو أمر لم نره مِن قبل".

وتوقّع كلارك عودة حركة السفر العالمية إلى مستويات ما قبل الأزمة بحلول 2023-2024، لتنمو بنحو أربعة في المئة كلّ عامٍ بعد ذلك.

لكن مع قيام العديد من شركات الطيران ببيع طائراتها القديمة أو تقليص حجم أسطولها لخفض التكاليف، "لن تكون هناك سِعة في شركات الطيران الدولية لتلبية هذا الطلب"، على حدِّ قوله.

وتابع: "هذه أكبر مشكلة في المستقبل، خلال السنوات الخمس إلى العشر المقبلة".

وكانت مجموعة طيران الإمارات، سجّلت أول خسائر سنوية منذ أكثر من 30 عاماً في السنة المالية 2020-2021 بما يُقدّر بـ6 مليارات دولار.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً