السفير التشيكي في الكويت أثار غضباً شعبياً واسعاً بعد نشر صورته مع علم إسرائيل وإعلان دعمه لها (تويتر)

أعرب سفير جمهورية التشيك في الكويت مارتن دوبفراك، الاثنين، عن أسفه البالغ لدولة الكويت حكومة وشعباً، عقب نشره علم إسرائيل على حسابه الرسمي على "إنستغرام"، تعبيراً عن تضامنه مع دولة الاحتلال.

واستدعت الخارجية الكويتية، دوبفراك، وأعربت في بيان لها، عن رفضها القاطع واستهجانها الشديد لما بدر منه.

وأضافت: "ذلك التصرف مرفوض لما يشكله من إساءة بالغة للمشاعر في دولة الكويت على المستويين الرسمي والشعبي".

وأوضحت أن ما أقدم عليه السفير التشيكي "لا يتناسب وطبيعة الوظيفة الدبلوماسية، ويتعارض مع الأعراف الدبلوماسية ونصوص اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية".

وذكرت أنه "خلال اللقاء بالسفير جرى الإعراب عن الرفض القاطع لتلك التصرفات التي تتعارض وطبيعة وظيفته الدبلوماسية".

وأردفت: "ما وقع فيه يعد خطأ غير مقصود، وقد أكد بأنه سلوك شخصي ولا يمثل موقف حكومته تجاه الوضع المؤسف في فلسطين". حسب البيان.

وذكرت أن السفير "سحب الصورة التي أثارت الاستياء، وأصدرت سفارته بياناً أكدت خلاله أن ذلك التصرف لا يمثل موقف حكومة جمهورية التشيك ويعد تصرفاً شخصياً".

مطالبات بطرده

طالب نواب في مجلس الأمة الكويتي وزارة الخارجية بإعلان سفير جمهورية التشيك في الكويت مارتن دوبفراك شخصاً غير مرغوب فيه في الكويت، وذلك عقب إعلانه التضامن مع الاحتلال الإسرائيلي في حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار قيام السفير التشيكي في الكويت بإظهار دعمه للاحتلال الإسرائيلي، من خلال وضعه ملصق “I Stand with Israel” على الصورة الشخصية لحسابه في إنستغرام حملة استياء واسعة في الكويت.

وبرزت دعوات برلمانية وشعبية على تويتر لطرد السفير التشيكي في الكويت حيث تصدر وسم (اطردوا السفير التشيكي)، رغم قيامه بحذف الصورة.

وعبّر الكويتيون عن رفضهم لإعلان السفير التشيكي في الكويت دعمه ووقوفه صراحةً مع الاحتلال الإسرائيلي، في ظلّ العدوان المتواصل على قطاع غزة والقدس الشريف.

من جانبها، طالبت حركة مقاطعة إسرائيل في الكويت بالتحرك ضد ما فعله السفير التشيكي في الكويت، فيما قال النائب أسامة الشاهين إن وزارة الخارجية وعدت بتدخل عاجل وحاسم في الموضوع.

وتفاعل عدد من النواب مع القضية، إذ قال النائب عبد الكريم الكندري: "قيام سفير جمهورية التشيك لدى الكويت بإعلان تضامنه مع الكيان الصهيوني عمل استفزازي ويتنافى مع مهامه الدبلوماسية المناط بها، وهو الأمر الذي يستوجب على وزارة الخارجية اعتباره شخصاً غير مرحب به في الكويت".

فيما قال النائب أسامة المناور: "الأعراف الدبلوماسية تقضي على البعثات الدبلوماسية أن تراعي مصالح الدول التي تعمل بها، هذا السفير يعرف أننا في الكويت على المستوى الشعبي والحكومي بل وقيادتنا ممثلة بصاحب السمو ندعم الشعب الفلسطيني وحقه ومع ذلك يعلن دعمه للقتلة اليهود، لذلك نقول اطردوا السفير التشيكي”.

ومنذ 10 مايو/أيار الجاري يقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي قطاع غزة، وترد الفصائل الفلسطينية بإطلاق الصواريخ والقذائف باتجاه البلدات الإسرائيلية.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، فقد ارتفع عدد ضحايا العدوان منذ 10 مايو/ أيار الجاري، إلى 200 شهيد، بينهم 59 طفلاً، و35 سيّدة، وإصابة 1305 بجراح مختلفة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً