نفت الصين ادعاءات أن فيروس كورونا تسرَّب من مختبر مدينة ووهان، وقالت إن مصدر الفيروس مشكلة علمية معقدة، وإنه يجب فحصها من قبل العلماء والإخصائيين، ويأتي ذلك بعد ساعات من قول الرئيس الأمريكي إنه اطلع على أدلة تفيد بأن كورونا مصدره مختبر ووهان.

قالت الصين إن المختبر يحقق جميع التدابير الوقائية والسلامة البيولوجية لمنع تسرُّب أي مسببات للأمراض
قالت الصين إن المختبر يحقق جميع التدابير الوقائية والسلامة البيولوجية لمنع تسرُّب أي مسببات للأمراض (Reuters)

نفى المتحدث باسم الخارجية الصينية قنغ ​​شوانغ الادعاءات التي تشير إلى أن فيروس كورونا تسرَّب من مختبر مدينة ووهان الصينية.

وقال شوانغ في تصريح صحفي الجمعة، إن مختبر ووهان "غير قادر على تصميم فيروسات كورونا وخلقها، وأنه لم يفعل ذلك أبداً".

وأضاف أن المختبر يحقق جميع التدابير الوقائية والسلامة البيولوجية لمنع تسرب أي مسببات للأمراض، مضيفاً أن "الادعاءات لا أساس لها من الصحة ومزيفة تماماً".

وذكر شوانغ أن مصدر الفيروس مشكلة علمية معقدة، وأنه يجب فحصها من قبل العلماء والإخصائيين.

وانتقد تصريحات السياسيين الأمريكيين حول تحميل الصين مسؤولية الوباء العالمي، داعياً الولايات المتحدة لقضاء وقت أكثر من أجل السيطرة على الوباء.

ومساء الخميس، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إنه اطلع على أدلة تفيد بأن كورونا مصدره مختبر ووهان.

وظهر الفيروس الغامض في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019 بووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وحتى ظهر الجمعة، أصاب الفيروس إجمالاً أكثر من 3 ملايين و325 ألفاً حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 234 ألفاً، وتعافى أكثر من مليون و37 ألفاً.

المصدر: TRT عربي - وكالات