أشار الوزير الصيني إلى أن العلاقات بين بكين وواشنطن "واجهت صعوبات غير مسبوقة" خلال السنوات الأخيرة (Reuters)

قال وزير خارجية الصين، وانغ يي، الخميس إن "العلاقات بين الولايات المتحدة وبكين وصلت إلى مفترق طرق جديد"، مضيفاً أن "نافذة جديدة من الأمل تفتح".

ودعا وانغ الإدارة القادمة للرئيس المنتخب جو بايدن إلى "العودة إلى منهج معقول، واستكمال الحوار مع الصين، وإعادة العلاقات الثنائية إلى طبيعتها، وعودة التعاون من جديد"، بحسب تلفزيون بكين الرسمي.

وأشار إلى أن العلاقات بين الصين والولايات المتحدة "واجهت صعوبات غير مسبوقة" خلال السنوات الأخيرة، في إشارة إلى فترة دونالد ترمب.

وأوضح أن بعض السياسيين الأمريكيين "يرون أن الصين هي ما يطلق عليه التهديد الأكبر، وبنوا سياستهم معنا وفق مفاهيم خاطئة خطيرة". وأضاف أن "هذه السياسة محكوم عليها بالفشل".

وخلال السنوات الأخيرة تصاعد القلق بين أكبر دولتين اقتصادياً في العالم بسبب مجموعة من القضايا، منها فيروس كورونا، والتجارة، وتايوان، وهونغ كونغ، وشينجيانغ، وبحر الصين الجنوبي.

ومنذ يونيو/ حزيران 2018 بدأت حرب تجارية بين أكبر اقتصادين عالميين، وشهدت تذبذبات بين تفاؤل بإنهاء النزاع وتصاعد حدة التوترات، ما خلف آثاراً سلبية على مؤشرات النمو للاقتصاد العالمي.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، ونائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه، في البيت الأبيض المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بين الجانبين.

وحتى اليوم لم تبدأ محادثات المرحلة الثانية من الاتفاق التجاري، مع ظهور خلافات تجارية بين البلدين من جهة، وتفشي جائحة كورونا عالمياً من جهة أخرى.

وأوضح يانغ أن "الصين مستعدة لتطوير علاقة مع الولايات المتحدة مبنية على التعاون والتنسيق والاستقرار"، مشدداً على أن بكين لا تتدخل في الشؤون الداخلية الأمريكية.

وعلق على مخاوف بعض الأمريكيين من نهضة الصين بالقول: إن "أفضل طريق للحفاظ على القيادة يكون من خلال التطوير الذاتي المستمر، وليس عن طريق إعاقة تطور الآخرين".

وتعليقاً على علاقات بكين مع الاتحاد الأوروبي خلال العام الماضي، أشار يانغ إلى أن الصين للمرة الأولى أصبحت الشريك التجاري الأكبر لمنطقة اليورو.

وعن آخر تطورات التعاون الصيني مع القارة السمراء، قال يانغ: إن "التجارة الثنائية بين الصين وإفريقيا نمت 20 ضعفاً، وزادت استثماراتنا المباشرة هناك 100 ضعف".



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً