على الرغم من كل الانقسامات، شهدت بطولة كأس العالم في قطر وحدة بين دول الخليج العربية. / صورة: AP (AP)
تابعنا

للحظة قصيرة بعد أن أطلق اللاعب السعودي سالم الدوسري كرة من داخل منطقة الجزاء مباشرة صوب الشباك ليحقق فوزاً على الأرجنتين في تصفيات كأس العالم، وجد العالم العربي المنقسم شيئاً يحتفل به.

هذه الوحدة العربية من الصعب الوصول إليها وتتلاشى سريعاً عندما تتحقق، لكن استضافة قطر لكأس العالم قدمت فرصة عظيمة احتشد فيها كثيرون بالعالم العربي بفضل الدوحة وفوز المنتخب السعودي.

يستمر هذا الزخم اليوم السبت عندما يواجه المنتخب السعودي نظيره البولندي، وذلك في ظل تجدد التوترات الإقليمية والاختلافات الدينية والمنافسة الاقتصادية المتجددة.

قال السعودي راكان يوسف البالغ من العمر 27 عاماً بعد أن هنأه المشجعون العرب في الدوحة بفوز ”الصقور الخضر” إن ”كل الدول العربية تحتفل بفوز فريق عربي واحد”.

ًوأضاف: ”حتى أمير قطر حضر المباراة (...) هناك شعور الآن بأننا جميعاً إخوة، لهذا السبب أنا عاجز عن الكلام”.

وعلى الرغم من كل الانقسامات، شهدت بطولة كأس العالم في قطر وحدة بين دول الخليج العربية.

فحضر المباراة الافتتاحية للبطولة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وهما رئيسا دولتين كانتا في حالة مقاطعة مع قطر قبل نحو عامين فقط.

ووصف حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، استضافة قطر للبطولة بأنها ”علامة فارقة لجميع العرب”، كما حضر افتتاحها وشاركه هذا الشعور آخرون أيضاً.

وقال وليد الركراكي مدرب المغرب ”نحن فخورون بأن نكون هنا في أول بطولة كأس عالم في بلد عربي.”

كما أشاد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي بقطر، ورفض الانتقادات الموجهة إليها.

وقال الصفدي إن: ”قطر اضطلعت بعمل ضخم بتنظيم كأس العالم (...) لم تزعم قطر قط أنها مثالية”.

وأضاف: ”لدينا اختلافات في الرأي، لدينا اختلافات في وجهات النظر، لكن هذا لا ينبغي أن ينتقص من حقيقة أن قطر قد أعدت بالفعل كأس عالم فريداً من نوعه بكل معنى الكلمة”.

لكن المفاجأة الكبرى جاءت بعد يومين عندما فاجأت السعودية الأرجنتين بفوزها بالمباراة الافتتاحية لها في البطولة.

وحضر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني المباراة ووضع العلم السعودي حول كتفيه.

حتى إن الصحفي الرياضي السعودي المخضرم ماجد التويجري بكى على الهواء بعد المباراة.

وقال بصوت مختنق: ”هذه أجمل وأهم لحظة في حياتي ومهنتي الإعلامية التي دامت 30 عاماً. أعجز عن التعبير عما في نفسي بسبب مشاعري المعقدة تجاه هذا النصر التاريخي العظيم”.

وأعلن العاهل السعودي الملك سلمان يوم الأربعاء عطلة رسمية احتفالاً بالفوز. في المملكة وخارجها، هتف الناس ولوحوا بعلم البلاد الأخضر والأبيض احتفالاً بالفوز.

الفوز السعودي وصفته صحيفة ”عكاظ” اليومية بأنه ”استعادة لأمجاد” المملكة، واحتفل به العرب حتى في قطاع غزة المحاصر.

وتصريحات الأمير محمد بن سلمان للفريق قبل البطولة وحثه اللاعبين على ”الاستمتاع” بالمباريات تكررت باستمرار في الصحافة السعودية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً