السيسي يلتقي في العاصمة العراقية بغداد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (مواقع تواصل)

التقى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد، السبت، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لأول مرة منذ تولي الأخير الرئاسة وتوتّر العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك على هامش قمّة بغداد للتعاون والشراكة التي تُعقد على مدى يوم واحد، في المنطقة الخضراء المحصّنة أمنياً بالعاصمة بغداد، لمناقشة ملفات سياسية واقتصادية وأمنية تتعلق بالعراق والمنطقة.

وأفاد بيان للرئاسة المصرية، بأنّ "السيسي التقى في العاصمة العراقية بغداد، الأمير تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر".

وصرّح المتحدّث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بأنّ السيسي أكّد حرص مصر على التعاون المتكامل المثمر من أجل الخير والبناء والتنمية ودعم التضامن العربي في إطار من الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة والنوايا الصادقة، وذلك كمبدأ ونهج استراتيجي راسخ للسياسة المصرية.

من جانبه، أعرب أمير دولة قطر عن تقديره للتطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات المصرية القطرية، وإشادته بما تم في الآونة الأخيرة من تبادل للزيارات واستئناف لأطر التعاون بين البلدين.

ووفق البيان أكّد أمير قطر تطلّع الدوحة "لتعزيز التباحث مع مصر حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية، بما يخدم تطلّعات الدولتين، خاصةً في ضوء الدور الاستراتيجي والمحوري الذي تقوم به مصر تحت قيادة السيسي في سبيل ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية على الصعيد الإقليمي وفي إطار الدفاع عن قضايا الأمة العربية".

وأضاف المتحدث أنهما توافقا خلال اللقاء على أهمية مواصلة التشاور والعمل من أجل دفع العلاقات بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

فضلاً عن استمرار الخطوات المتبادلة بهدف استئناف مختلف آليات التعاون الثنائي، اتّساقاً مع ما يشهده مسار العلاقات المصرية القطرية من تقدّم في إطار ما نصّ عليه "بيان العُلا".

وفي 5 يناير/كانون الثاني الماضي، صدر بيان عن القمّة الخليجية الـ41 بمدينة العُلا شمال غربي السعودية، مُعلناً نهاية أزمة حادة اندلعت منتصف 2017، بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

ومنذ إعلان المصالحة، تبذل مصر وقطر جهوداً لتطوير العلاقات، بعد سنوات على قطيعة شملت غلق أجواء وقطع علاقات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً