الأولى منذ 100 عام.. الجمهوريون يخفقون في انتخاب رئيس للكونغرس الأمريكي. / صورة: AFP (AFP)
تابعنا

أخفق النواب الأمريكيون الثلاثاء، في انتخاب رئيس للمجلس في الدورة الأولى، بعد خسارة الجمهوري كيفن مكارثي، في سابقة منذ مئة عام.

ولم يتمكّن النائب عن ولاية كاليفورنيا من تهدئة غضب مجموعة من مؤيدي الرئيس السابق دونالد ترمب، مما يعكس الخلافات في قلب حزب الجمهوريين المعارض الذي فاز بالأغلبية في مجلس النواب بعد انتخابات منتصف الولاية التي أُجريتَ في نوفمبر/تشرين الثاني.

يأتي هذا الإخفاق عقب تولّى الجمهوريّين زمام السيطرة على مجلس النواب.

وللمرّة الأولى منذ تنصيبه، سيتعيّن على بايدن التعامل مع برلمان منقسم، إذ احتفظ حزبه الديمقراطي بالسيطرة على مجلس الشيوخ، لكنّ المعارضة الجمهوريّة فازت بغالبيّة ضئيلة جدّاً في مجلس النوّاب.

ويرى الأعضاء الجمهوريّون المنتخبون أنّ "الأمريكيين مستعدّون لبداية تحوُّل بعد عامَين كارثيَّين تحت قيادة الحزب الديمقراطي"، وقد وعدوا بفتح سلسلة تحقيقات تتعلّق بإدارة بايدن للوباء والانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

ومع امتلاك الجمهوريّين الغالبيّة في مجلس النوّاب، لن يتمكّن بايدن والديمقراطيّون من تمرير مشاريع كبرى جديدة. والوضع مماثل في مجلس الشيوخ ذي الغالبيّة الديمقراطيّة، حيث لا يمتلك الجمهوريّون الكلمة الفصل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً