إيران تقول إنها لم تتخذ قراراً بعد سواء بالسلب أو بالإيجاب بشأن تمديد اتفاق المراقبة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية (AA)

قالت إيران الاثنين إنها لم تقرر بعد ما إذا كانت ستمدد اتفاق المراقبة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي حل أجله الأسبوع الماضي، وسط تحذيرات واشنطن من أن عدم تمديده قد يعقد المحادثات الجارية من أجل إحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

يقول سعيد خطيب زاده المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية في مؤتمر صحفي أسبوعي يبثه التلفزيون "لم يتخذ قرار بعد سواء بالسلب أو بالإيجاب بشأن تمديد اتفاق المراقبة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وتجري إيران وقوى عالمية مفاوضات لإحياء الاتفاق الذي قبلت بموجبه تقليص برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وانسحبت واشنطن من الاتفاق في عام 2018 وردت إيران بانتهاك بعض القيود النووية المفروضة عليها. وفي فبراير شباط أوقفت طهران اتفاقاً مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يسمح بعمليات تفتيش إضافية للمواقع النووية الإيرانية. وجرى تمديد بعض عمليات التفتيش بموجب اتفاقات مؤقتة حل أجلها يوم الخميس الماضي.

وطالبت الوكالة يوم الجمعة إيران برد فوري على ما إذا كانت ستمدد الاتفاق في حين قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن أي تقاعس من طهران في تمديد الاتفاق سيمثل "مصدر قلق شديد" حيال المفاوضات الأوسع نطاقاً.

من جانبها قالت وزارة الخارجية الفرنسية الاثنين إنها تأسف لعدم رد إيران على الوكالة لكنها أحجمت عن القول إن كانت هناك تبعات أوسع نطاقاً على المحادثات بشكل عام.

وأضافت: "يتعين على إيران استئناف التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية" والسماح فوراً بدخولها إلى المواقع الإيرانية.

وقالت إيران الأسبوع الماضي إن المجلس الأعلى للأمن القومي في البلاد سيقرر ما إذا كان سيمدد الاتفاقات المؤقتة التي تُجمع بمقتضاها البيانات والصور في بعض المواقع التي توقفت عمليات التفتيش فيها.

وقال رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف الأحد إن طهران لن تقدم أبداً صوراً من داخل بعض المواقع النووية للوكالة لأن اتفاق التفتيش انتهى أجله.

وتوقفت الأسبوع الماضي محادثات إيران مع القوى العالمية بشأن الاتفاق النووي، والجارية منذ التاسع من أبريل/نيسان ويتوقع أن تستأنف خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقالت الأطراف المشاركة في المحادثات إن ثمة قضايا رئيسية ما زالت بحاجة إلى حل.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن عباس عراقجي كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين قوله "جرت مناقشات كافية بشأن العديد من القضايا.. الآن يتعين على الأطراف الأخرى اتخاذ قراراتها الصعبة إذا كانت تريد إحياء الاتفاق".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً