الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش كان حاضراً جولة المفاوضات في إسطنبول (Turkish Presidency/Reuters)
تابعنا

أعلن الكرملين أن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش يؤدي دور وساطة في المحادثات الروسية-الأوكرانية التي بدأت الثلاثاء في إسطنبول، نافياً المعلومات الصحفية التي أشارت إلى احتمال تعرضه لتسميم.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف خلال مؤتمر صحفي إن "أبراموفيتش يلعب دوراً لإعادة الاتصالات بين الطرفين الروسي والأوكراني".

وأضاف: "هو موجود في إسطنبول" رغم أنه ليس عضواً رسمياً في الوفد الروسي.

من جانب آخر نفى بيسكوف معلومات صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية ومصادر أمريكية أشارت إلى أن أبراموفيتش ومفاوضين أوكرانيين اثنين عانوا أعراضاً تدفع إلى الاعتقاد باحتمال حصول تسميم بعد جولة سابقة من المحادثات.

وقال: "هذا جزء من الحرب الإعلامية" ضد روسيا، مضيفاً أن "هذه المعلومات لا تتطابق بالطبع مع الواقع".

وإضافة إلى المعلومات التي نشرتها "وول ستريت جورنال" أوضح كريستو غروزيف من موقع "بيلنغكات" الاستقصائي للصحيفة بعد دراسة الحادث: "لم يكن القصد القتل، لقد كان مجرّد تحذير".

وغروزيف الذي توصّل إلى أنّ عملاء الكرملين سمّموا زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني بغاز الأعصاب عام 2020، شاهد صوراً لتأثير الاعتداء على أبراموفيتش، لكن لم تُجمع عيّنات في الوقت المناسب لخبراء الطب الشرعي للكشف عن نوعية السمّ.

وقال موقع "بيلنغكات" على تويتر إنّ الرجال الثلاثة الذين ظهرت عليهم الأعراض "لم يتناولوا سوى الشوكولاتة والماء في الساعات التي سبقت ظهور الأعراض".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً