هشام الهاشمي (TRT Arabi)

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الجمعة، القبض على قتلة الكاتب والخبير بشؤون الجماعات المسلحة هشام الهاشمي، صيف العام الماضي.

وفي يوليو/تموز 2020، اغتال مسلحون مجهولون الهاشمي قرب منزله شرقي العاصمة بغداد، وسط استنكار محلي ودولي، دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن ذلك.

وغرد الكاظمي قائلا: "وعدنا بالقبض على قتلة هشام الهاشمي وأوفينا بالوعد، وقواتنا قبل ذلك قبضت على مئات المجرمين المتورطين بدم الأبرياء".

وفي وقت لاحق، نشرت قناة "العراقية" (رسمية)، مقطعاً مصوراً للضابط أحمد الكناني، وهو يعترف بقتله للناشط الهاشمي، قائلا إنه "أطلق من مسدسه 4 رصاصات نحو الضحية".

وأضاف المتهم أن "المجموعة التي شاركت في اغتيال الهاشمي تضم 4 مسلحين كانوا يستقلون دراجتين ناريتين".

شاهد.. اعترافات قاتل الشهيد #هشام_الهاشمي #العراقية_الاخبارية

Posted by ‎قناة العراقية الإخبارية‎ on Friday, July 16, 2021

ولم يكشف أسباب اغتيال الهاشمي أو الجهة التي ينتمي إليها المتورطون في الاغتيال.

والهاشمي، خبير مختص بشؤون الجماعات المسلحة، وله مؤلفات عدة منها "عالم داعش"، و"نبذة عن تاريخ القاعدة في العراق"، و"تنظيم داعش من الداخل"، بجانب أكثر من 500 مقالة وبحث نُشرت بصحف ومجلات عراقية وعربية وأجنبية.

وعمليات الاغتيال ظاهرة مألوفة في العراق، منذ سنوات، وغالبا ما يتم توجيه أصابع الاتهام إلى فصائل شيعية مسلحة تستهدف تصفية خصومها والمناوئين لأفكارها، وهو ما تنفيه عادة هذه الفصائل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً