جاء قرار النيابة بعدما لاقي مقطع انتحار الفتاة انتشاراً واسعاً على منصات التواصل ووسائل إعلام. (Mohamed El-Shahed/Getty Images)

تعتزم السلطات المصرية حظر بث مقاطع مصورة لحوادث الانتحار، ووضع ضوابط لتغطيتها، بعد ضجة أثارها تداول واسع لمقطع يرصد انتحار فتاة في مول "سيتي ستارز" قبل أيام، بحسب بيان رسمي مساء الاثنين.

وقال المجلس الأعلى للإعلام، في بيان، إنه قرر مناقشة "ضوابط جديدة لتغطية حوادث الانتحار"، لافتاً إلى أنه سيحاول إصداره خلال أسبوعين بعد استطلاع كل الآراء.

وتتضمن الضوابط الجديدة 10 بنود، أبرزها "يمتنع على وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية بث مقاطع الفيديو أو روابط التواصل الاجتماعي لحوادث الانتحار ومحاولاته كأصل عام".

وأوضح أنه "عند وجود ضرورة قصوى لتغطية حوادث الانتحار، يتعين 4 أمور منها: وضع رسالة تحذيرية للجمهور بأنه محتوى شديد الحساسية، والحصول على موافقة المستخدم أولاً، وعدم تكرار بث المحتوى".

والجمعة، طالبت النيابة العامة المصرية، في بيان، بـ"الامتناع عن تداول مقطع تصوير" يرصد انتحار فتاة (23 عاماً)، صباح الخميس، في مول "سيتي ستارز"، وهو مجمع تجاري شهير شرقي العاصمة القاهرة.

وجاء قرار النيابة بعدما لاقي المقطع انتشاراً واسعاً على منصات التواصل ووسائل إعلام، وتباينت ردود الأفعال بشأن الواقعة بين رافض للنيل من الفتاة المنتحرة وداعٍ إلى تفهم ظروفها ومنتقدٍ لإقدامها على الانتحار.

ولا توجد إحصاءات رسمية بشأن حالات الانتحار في مصر، غير أنه في يوليو/تموز 2019، نفى مجلس الوزراء، في بيان، صحة "أنباء تزعم تصدٌّر مصر المركز الأول عالمياً في معدلات الانتحار".

ووفق بيانات متاحة من منظمة الصحة العالمية، في تقريرها "الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية" لسنة 2016، يتضح أن معدل الانتحار في مصر بين المعدلات المنخفضة جداً على مستوى العالم، حيث تحتل المركز 150 بين 183 دولة، وفق بيان لمجلس الوزراء آنذاك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً