جانب من الاستنفار الأمني الإسرائيلي في محيط سجن جلبوع الذي شهد فرار 6 أسرى فلسطينيين (TRT Arabi)

تشهد الحواجز العسكرية الإسرائيلية في جميع مناطق الضفة الغربية، أزمة خانقة، نتيجة قيام قوات الاحتلال بتفتيش المركبات، حسبما أفاد شهود عيان لـTRT عربي.

وتركز قوات الاحتلال في حصارها، على مدينة جنين، شمال الضفة الغربية، مسقط رأس الأسرى الستة الذين تمكنوا فجر الاثنين، من الفرار من سجن "جلبوع" القريب من المدينة.

جانب من الأزمة الخانقة التي تشهدها الحواجز الإسرائيلية في الضفة الغربية (وسائل إعلام فلسطينية)

وعزز جيش الاحتلال الإسرائيلي، قواته، قرب مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية، وأغلق حاجز "الجلمة" الرابط بين المدينة وإسرائيل، بعد ساعات على هروب 6 أسرى فلسطينيين من سجن إسرائيلي.

وقال شهود عيان، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال، انتشرت بمحاذاة الجدار العازل إلى الغرب من جنين.

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي أغلق حاجز "الجلمة" العسكري إلى الشمال من المدينة، ومنع دخول وخروج الفلسطينيين من خلاله.

وقال إن آلاف العمال الفلسطينيين، استخدموا فتحات في الجدار في طريق العودة من أعمالهم داخل إسرائيل.

حواجز على غلاف غزة

كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، الاثنين، أن الاحتلال أقام حواجز "طيارة" على الطرق المؤدية إلى محيط غزة، خوفاً من وصول الأسرى الستة الذين تحرروا من السجن إلى القطاع.

وفي وقتٍ سابق لم تستبعد الصحيفة خيار الهرب نحو غزة رغم كونه صعباً جداً نتيجة للجدار الفاصل الذي يصعب عبوره، مستكملة: "بعض الأسرى نجح بالفعل في القيام بذلك، وهذا خيار موجود لكنه ضعيف".

واعتبرت أن أي مواجهة مع الأسرى الفلسطينيين أو قتلهم في محاولة لاعتقالهم، سيؤدي إلى انتقام فصائل المقاومة في قطاع غزة بإطلاق الصواريخ على "إسرائيل" أو من لبنان ويجرنا إلى مواجهة.

وحسب الصحيفة فإنه من المحتمل أن يكون التخطيط لعملية الهروب من سجن "جلبوع" استغرق شهوراً أو سنوات، ولا ينتهي ذلك بالهروب فقط بل بالمرحلة التالية له حيث يعرف الأسرى أن ذهابهم للضفة يعني أنهم في أكثر الأماكن خطورة بالنسبة لهم وكشفهم، وذلك سيجعل احتمالية القبض عليهم قائمة عاجلاً أم آجلاً، وماذا بإمكانهم أن يفعلوا؟

وتابعت: "الأسرى الذين تحرروا لديهم عدة خيارات وهي الحصول على دعم خارجي من سلاح وذخيرة ومحاولة اختطاف إسرائيليين، ورهن إطلاق سراحهم مقابل نقل الأسرى إلى دولة عربية، ويتطلب ذلك مساعدة من مسؤولين بجنين".

وفي وقت سابق، الاثنين، تمكن 6 أسرى فلسطينيين، جميعهم من منطقة جنين، من الهروب من سجن "جلبوع" الإسرائيلي عبر نفق، حسب مصلحة السجون الإسرائيلية.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في تصريح مكتوب: "باشرت قوات كبيرة من الشرطة بالتعاون مع حرس الحدود والجيش الإسرائيلي بنشاط تفتيش وبالتعاون مع جهاز الأمن العام".

وأضافت "جرى إخبار ضباط الأمن في البلدات المجاورة حول هروب السجناء وجرى إقامة حواجز تفتيش على الطرق".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً