حزب ميركل يتلقى هزيمة كبيرة في الانتخابات المحلية بولايتين كبيرتين في ألمانيا (DPA)

مُني حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في ألمانيا بهزائم محرجة في انتخابات ولايتين رئيسيتين الأحد، في انتكاسة للحزب الذي يواجه اقتراعاً اتحادياً في سبتمبر/أيلول المقبل، يُختار بعده من سيخلف للمستشارة أنغيلا ميركل.

وأدّى الغضب من فضيحة شراء كمامات في الاتحاد الديمقراطي المسيحي إلى تفاقم الإحباط بين الألمان من تحالف ميركل الذي يقوده المحافظون، بشأن بطء حملة التطعيم بلقاح فيروس كورونا نتيجة نقص الإمدادات والبيروقراطية المفرطة.

وفي ولاية بادن-فورتمبيرغ، مركز صناعة السيارات جنوب غربيّ ألمانيا، أظهر استطلاع لآراء الناخبين أجرته محطة ZDF الإذاعية أن حزب الخضر حصل على 31.5% من الأصوات، فيما حصل حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي على 23% بتراجع عن 27% حصل عليها المحافظون في انتخابات الولاية السابقة عام 2016.

وفي ولاية راينلاند بالاتينات المجاورة، احتلّ الديمقراطيون الاشتراكيون ذوو الميول اليسارية، المركز الأول مرة أخرى، بعد حصولهم على 33.5% من الأصوات، متقدمين على حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي حصل على 25.5% فقط في انتخابات الأحد.

وإلى جانب المخاوف من احتمال حدوث موجة ثالثة من فيروس كورونا، يشعر مسؤولو "الاتحاد الديمقراطي المسيحي" بالقلق من تَضرُّر سمعة الحزب في الأسبوعين الماضيين إثر استقالة عدة نواب محافظين بسبب مزاعم عن حصولهم على أموال لترتيب صفقات الشراء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً