غابرييل أتال قال إن عدة دول اتخذت قرار ترحيل مهاجرين بعد الأزمة الصحية العالمية، لا فرنسا فقط (Geoffroy Van Der Hasselt/AFP)

قالت الحكومة الفرنسية الخميس إنها رحّلت مئات التونسيين المهاجرين من الأراضي الفرنسية، مؤكّدةً رغبتها في تخفيض عدد تأشيرات الدخول للجزائريين والمغاربة والتونسيين "بحدّة".

وقال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال في حديث لقناة "C NEWS" الفرنسية، تعليقاً على ملف ترحيل المهاجرين غير النظاميين من الأراضي الفرنسية، إن "السلطات التونسية متعاونة في هذا الإطار، ويُرحَّل التونسيون بعد حصولهم على التصاريح القنصلية".

وأضاف أتال: "كنا اتخذنا قرارات صارمة عام 2018 بشأن إعادة المهاجرين الذين ليس لديهم حق البقاء على أرضنا، واتخذت عدة دول قرارات كهذه بعد الأزمة الصحية، لا فرنسا فقط".

وفي وقت سابق أعلنت باريس تخفيض عدد التأشيرات الممنوحة لمواطني المغرب والجزائر وتونس، مبررة خطوتها بـ"رفض الدول المغاربية الثلاث إصدار تصاريح قنصلية" لإعادة مهاجرين ترغب فرنسا في ترحيلهم من أراضيها.

من جانبها أفادت الرئاسة التونسية بأن الرئيس التونسي قيس سعيد أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، أعرب فيه عن "أسفه" لإعلان باريس تخفيض عدد التأشيرات الممنوحة للتونسيين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً