إسرائيل تقصف أهدافاً في سوريا - أرشيفية (Reuters)

تتأهب إسرائيل لردّ محتمَل من حزب الله اللبناني بعد مقتل أحد عناصره في قصف بمحيط مطار دمشق الدولي مساء الاثنين، وفق إعلام عبري.

وقالت قناة "كان" الرسمية: "تخشى إسرائيل من ردّ حزب الله، بعدما أعلن التنظيم مساء الثلاثاء مقتل أحد عناصره، ويُدعى علي كامل محسن، في الهجوم المنسوب إلى الطيران الإسرائيلي".

ومع إعلان حزب الله، بدأت إسرائيل الاستعداد للرد، وفق المصدر ذاته.

وحسب القناة، استهدف الهجوم المنسوب إلى إسرائيل أسلحة متطورة نُقلت جواً من إيران إلى مطار دمشق الدولي.

وكان النظام السوري أعلن أنه تصدى مساء الاثنين لهجوم صاروخي إسرائيلي قرب دمشق، أسفر عن إصابة 7 جنود.

ونقلت وكالة أنباء سانا التابعة للنظام، عن مصدر عسكري لم تسمِّه قوله: "قام طيران العدو الإسرائيلي من فوق الجولان السوري المحتل، بتوجيه عدة رشقات من الصواريخ باتجاه جنوب دمشق، وقد تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي، وأسقطت أغلبيتها".

ولم يصدر على الفور تعقيب رسمي إسرائيلي على ما ذكرته سانا.

ومن حين إلى آخر، تتعرض مناطق سيطرة النظام السوري، منذ سنوات، لقصف إسرائيلي يستهدف مواقع لقواته وقواعد عسكرية تابعة لإيران والمجموعات التابعة لها، إذ تقول إسرائيل إنها تريد منع ما تسميه التموضع العسكري الإيراني هناك.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً