شن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس هجوماً لاذعاً ضد رئيس الوزراء المالي تشوغويل كوكالا مايغا بسبب تصريحاته من منبر الأمم المتحدة الأسبوع الماضي (Pool/Reuters)

دعت مالي فرنسا الأربعاء، إلى التوقف عن الإدلاء بتصريحات "غير ودية وانتقاصية" ضد الحكومة المالية التي يسيطر عليها الجيش.

وقالت وزارة الخارجية المالية في رسالة موجزة إن "التصريحات غير الودية والانتقاصية" للرئيس الفرنسي من المرجح أن "تضر تنمية العلاقات الودية بين البلدين"، حسب وكالة الأناضول.

وجاء البيان بعد أن استدعت وزارة الخارجية المالية الثلاثاء، السفير الفرنسي في باماكو للتعبير عن "استيائها" بعد انتقاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للحكومة المالية.

وشن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس هجوماً لاذعاً ضد رئيس الوزراء المالي تشوغويل كوكالا مايغا بسبب تصريحاته من منبر الأمم المتحدة الأسبوع الماضي التي قال فيها إن فرنسا بصدد "التخلي" عن مالي.

وعلى هامش مأدبة عشاء أقيمت في قصر الإليزيه بمناسبة اختتام موسم "إفريقيا 2020"، قال ماكرون لإذاعة فرنسا الدولية RFI: "لقد صُدمت. هذه التصريحات غير مقبولة (...) في وقت أقيم فيه أمس تكريم وطني لماكسيم بلاسكو (الجندي الفرنسي الذي قُتل في مالي في 24 سبتمبر/أيلول)، هذا غير مقبول. إنه مُخزٍ ويشكّل إهانة لما هو ليس حتى بحكومة"، لكونها منبثقة عن "انقلابيين".

وتفاقم التوتر بين باريس وباماكو عقب تحذير وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، مالي مؤخراً من عزلة دولية محتمَلة إذا استعانت بمجموعة "فاغنر" الروسية.

وأعلنت فرنسا مطلع يوليو/تموز 2021 أنها ستستأنف العمليات العسكرية المشتركة في مالي، بعد تعليقها مطلع يونيو/حزيران الماضي، عقب انقلاب عسكري في البلاد هو الثاني خلال أقلّ من عام.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً