فوضى في مطار كرزاي الدولي خلال عملية الإخلاء بتوجيهات أمريكية (Uncredited/AP)

أعلن سلاح الجو الأمريكي أنه باشر التحقيق بسقوط أشخاص من طائرة شحن تابعة للولايات المتحدة طراز (C-17) فوق مطار حامد كرزاي الدولي بالعاصمة الأفغانية كابل بتاريخ 15 أغسطس/آب الجاري خلال عمليات الإجلاء من العاصمة.

جاء ذلك حسب بيان صادر عن القوات الجوية الأمريكية الثلاثاء ذكرت فيه أنّ مكتب التحقيقات الخاصة التابع لها يراجع الحادث الذي وقع الاثنين، وقُتل فيه عدة أشخاص عندما اجتاح مئات المدنيين الأفغان الذين كانوا يائسين لمغادرة البلاد طائرة الشحن "C-17 Globemaster III" أثناء محاولتها الإقلاع.

ولم يذكر سلاح الجو عدد القتلى وأضاف أنه عُثر على رفات بشري في عجلة الطائرة بعد وقت طويل من هبوطها في قاعدة العديد الجوية بدولة قطر.

وشوهدت مقاطع فيديو للحادث تشمل صور أشخاص يسقطون من الطائرة عند إقلاعها على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، خلال اليومين الماضيين.

والتقطت الصور الفوضى الأولية لعملية الإخلاء بتوجيهات أمريكية أعقبت سيطرة طالبان على البلاد.

وقالت القوات الجوية إنّ الطائرة هبطت في مطار كابل لتسليم معدات لجهود الإجلاء، مشيرة إلى أنه وقبل أن يتمكن الطاقم من تفريغ الحمولة كانت محاطة بمئات المدنيين الأفغان الذين ثبطوا المحيط الأمني.

وتابعت قائلة إنه وبسبب الوضع الأمني ​​الذي كان يزداد سوءاً قرر الطاقم الإقلاع.

ومنذ مايو/أيار الماضي بدأت طالبان توسيع رقعة نفوذها في أفغانستان تزامناً مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

وسيطرت الحركة خلال أقل من 10 أيام على أفغانستان كلها تقريباً على الرغم من مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) خلال نحو 20 عاماً لبناء قوات الأمن الأفغانية.

وفي 2001 أسقط تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن حكم طالبان لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة" الذي تبنَّى هجمات في الولايات المتحدة بسبتمبر/أيلول من ذلك العام.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً