السعودية تدين "الاعتداءات السافرة" على حرمة المسجد الأقصى وأمن المصلين (AA)

أدانت المملكة العربية السعودية صباح الثلاثاء "الاعتداءات السافرة" على المسجد الأقصى في القدس وأمن المصلين وسلامتهم فيه، ودعت المجتمع الدولي لتحميل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية هذا التصعيد.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية السعودية قالت فيه: "أعربت وزارة الخارجية عن إدانتها بأشد العبارات للاعتداءات السافرة التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي، لحرمة المسجد الأقصى الشريف، ولأمن وسلامة المصلين".

ودعت المملكة وفقاً للبيان "المجتمع الدولي لتحميل الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية هذا التصعيد، وضرورة وقفه الفوري لأعماله التصعيدية، التي تخالف كل الأعراف والمواثيق الدولية".

وجددت الخارجية السعودية "تأكيد وقوف المملكة إلى جانب الشعب الفلسطيني، ودعم جميع الجهود الرامية إلى إنهاء الاحتلال والوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية بما يمكِّن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية"، وفقاً للبيان.

ومنذ بداية شهر رمضان في 13 إبريل/نيسان الماضي تشهد القدس اعتداءات متصاعدة من جانب الشرطة الإسرائيلية والمستوطنين، بخاصة بمحيط المسجد الأقصى ومنطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح"، ما أسفر عن إصابة مئات الفلسطينيين واعتقال العشرات.

وكانت الشرطة الإسرائيلية اقتحمت المسجد الأقصى أكثر من مرة أمس الاثنين، ما أدى إلى إصابة 520 شخصاً، حسب جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً